مايا ناصر قتل أثناء تغطيته تفجيرا بساحة الأمويين في دمشق (الفرنسية)

قتل صحافي في تلفزيون "برس تي في" الإيراني الناطق بالإنجليزية اليوم وأصيب آخر يعمل مديرا لمكتب قناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية برصاص قناص في دمشق أثناء تغطيتهما تفجير ساحة الأمويين.

وقال تلفزيون "برس تي في" -في خبر عاجل على موقعه الإلكتروني- إن مراسل "برس تي في" مايا ناصر قتل برصاص قناص في العاصمة السورية دمشق"، وإن مدير مكتب تلفزيون العالم في دمشق حسين مرتضى أصيب بجروح.

بدوره أعلن موقع تلفزيون العالم -في خبر عاجل- "استشهاد مراسل برس تي في، وإصابة مدير مكتب العالم بدمشق".

وقالت قناة "العالم" إن "مراسل قناة برس تي في مايا ناصر استشهد وأصيب مدير مكتب قناة العالم الإخبارية حسين مرتضى ومصور القناة برصاص مسلحين أثناء تغطيتهم للتفجير في ساحة الأمويين بدمشق".

وأضافت "أصيب أيضا مدير مكتب قناة برس تي في أثناء وجوده في ساحة الأمويين التي استهدفها المسلحون بتفجيرين إرهابيين صباح اليوم. وقد تم نقل حسين مرتضى إلى المستشفى بعد إصابته بطلق ناري في البطن".

وأوضحت أن "مراسلي العالم وبرس تي في كانا قد واكبا الاشتباكات التي تلت التفجيرين بين الجيش والمسلحين الذين حاولوا الوصول إلى داخل مبنى هيئة الأركان".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار إلى وقوع اشتباكات عنيفة داخل مجمع هيئة الأركان العامة بعد الانفجارين بالقرب منه صباحا.

المصدر : وكالات