مثقفون سودانيون: حل أزمتنا سلمي وجماعي
آخر تحديث: 2012/9/25 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/25 الساعة 21:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/10 هـ

مثقفون سودانيون: حل أزمتنا سلمي وجماعي

انفصال جنوب السودان جاء بسبب تراكم أزمات السودان عقب الاستقلال بحسب بيان المثقفين (الفرنسية) 
أكد مثقفون سودانيون خلال اجتماع في الدوحة يهدف إلى إصدار مبادرة بشأن الأزمة الداخلية في السودان، ضرورة أن يكون الحل سلميا بعيدا عن الحروب والصراعات وبيد أبنائه ويتجنب إقصاء أي جهة، مشددين على ضرورة الإقرار بخطورة الأزمة التي تنذر بتفتيت البلاد.

واعتبر أكثر من خمسين مثقفا سودانيا يمثلون أطيافا فكرية وسياسية عريضة، اجتمعوا تحت رعاية المركز العربي للدراسات بالعاصمة القطرية، أن الأزمة في السودان موجودة منذ استقلال البلاد وتراكمت عبر السنين وتصاعدت إلى ذروتها في العقدين الأخيرين، حيث أدت إلى انفصال الجنوب العام الماضي، وتواصل الحرب الأهلية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وتزايد الاحتقان في الشرق وأماكن أخرى.

ودعا المجتمعون في بيان أصدروه إلى ضرورة اجتماع جميع أطياف الشعب السوداني حول مائدة مستديرة بهدف الوصول إلى حل شامل للصراعات الوطنية القائمة، وبناء أسس دولة المواطنة ومبادئ السلام الشامل وأسس التحول الديمقراطي الحقيقي، إضافة إلى بحث جوانب الأزمة الاقتصادية الراهنة، ومكافحة الفقر، والتصدي للقضايا المجتمعية الأخرى، والعلاقة مع دولة جنوب السودان.

واعتبر البيان أن استمرار الحروب والمواجهات، وحدة الاستقطاب السياسي والعرقي، والصراع بين المركز والأطراف، وتفاقم الأزمة الاقتصادية إلى مستوى فوق طاقة واحتمال المواطن، جميعها بمثابة مهددات خطيرة لكيان الوطن.

وأضاف أن الحلول الجزئية للأزمات والتي لا يشارك في الوصول إليها المواطنون كافةً، لا تقود -في أحسن الظروف- إلا إلى تهدئةٍ مؤقتةٍ، وأن الحل الشامل لا ينجزه سوى الجهد الذي تشارك في صنعه القوى الوطنية كافةً دون إقصاء لأحد، والذي يتجه إلى معالجة جذور الأزمة في شمولها. 

يشار إلى أن هذا الاجتماع يعد متابعة للقاء سابق شارك فيه أربعون مثقفاً ومفكراً سودانياً يمثلون أطيافا فكرية وسياسية عريضة أيام 26-27 مايو/أيار الماضي، والذي توصلوا فيه إلى أن الأزمة الوطنية شاملة وتستوجب حلولاً جذرية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات