الخاطفون قالوا إنهم أفرجوا عن عوض إبراهيم كبادرة حسن نية (الجزيرة)
أفاد مراسل الجزيرة في تركيا بأن ما يسمى اللجنة القضائية الخاصة بملف المخطوفين اللبنانيين في سوريا، أفرجت اليوم عن المحتجز عوض إبراهيم وسلمته إلى الجانب التركي.

وقالت اللجنة إن الإفراج عن إبراهيم يأتي استجابة لطلب الحكومة التركية ولنداء هيئة علماء المسلمين في لبنان، وتأكيداً على حسن النية.

وأضافت أنه سيتم وقف التفاوض في هذه القضية إلى أن يعتذر الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله للشعب السوري.

وقد وجه إبراهيم رسالة لنصر الله طالبه فيها بالاعتذار للشعب السوري من أجل أن يصار إلى الإفراج عن بقية المحتجزين اللبنانيين.

وتحدث إبراهيم للجزيرة عن الفترة التي قضاها محتجزا في سوريا، وأشار إلى أنه لم يصب أحد من المحتجزين اللبنانيين معه في القصف على إعزاز، بعكس الشائعات التي راجت وقتها وتحدثت عن مقتل بعضهم. كما تحدّث عن عمليات القصف العشوائي التي تستهدف المدنيين من قبل جيش النظام.

وقد تم خطف 11 لبنانيا في مايو/أيار الماضي في أقصى شمال محافظة حلب عقب اجتيازهم الحدود التركية قادمين برا من مزارات شيعية في إيران، وأعلنت مجموعة "ثوار سوريا/ ريف حلب" يوم 31 من الشهر نفسه مسؤوليتها عن اختطافهم، وطالبت نصر الله بالاعتذار عن دعمه للنظام السوري.

وقد أفرج الخاطفون من قبل عن الرهينة اللبناني حسين علي عمر في بادرة حسن نية من قبلهم واستجابة لنداء هيئة العلماء المسلمين في لبنان.

المصدر : الجزيرة