السلطة شنت حملة اعتقالات في الضفة واتهمت حماس بأنها أعدت سجنا سريا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطة الفلسطينية أنها اكتشفت سجناً سرياً أعدته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في منطقة عوريف في قضاء نابلس بالضفة الغربية بحسب معلومات وصلت لأجهزتها الأمنية، وهو ما نفته الحركة معتبرة الأمر "مجرد ادعاء سخيف".
 
وقالت السلطة إن السجن المكتشف مجهز بشبكة اتصالات ومعدات حديثة مختلفة متهمة الحركة بـ"التخطيط لإنشاء كيانات لسلطة خارجة على القانون تحت الأرض تمهيدا للانقلاب على السلطة بالضفة الغربية المحتلة على غرار ما فعلته في قطاع غزة عام 2007".

وذكر الناطق باسم الأجهزة الأمنية للسلطة، اللواء عدنان الضميري، أنه تم اكتشاف سرداب طويل في آخره سجن مكون من غرفة وزنزانة مجهز بوسائل اتصال كما تم اعتقال عدد من القائمين عليه وهم قيد التحقيق.

وقد نفت الحركة ذلك ووصفه الناطق باسمها سامي أبو زهري بأنه "خبر مزعوم لا أساس له من الصحة، وهو مجرد ادعاء سخيف".

وأضاف أبو زهري أن هذه الأنباء "مزاعم تعكس حالة التخبط التي تمر بها قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) من أجل التغطية على فشلها السياسي وعلى حالة الغليان التي تسود الضفة الغربية في مواجهة فتح وقيادة السلطة".

كما أكد أن نشر مثل هذه الأخبار يستهدف -بحسب قوله- "إشغال الشارع الفلسطيني عن حقيقة أوضاع الفساد الخطيرة في الضفة والتي أدت إلى انفجار الشارع مؤخراً"، في إشارة إلى الاحتجاجات الشعبية على الأوضاع الاقتصادية والسياسات الاقتصادية التي شهدتها الضفة مؤخرا في ظل حكومة سلام فياض.

المصدر : وكالات