ثلاثون قتيلا وغارات على حلب وريفها
آخر تحديث: 2012/9/24 الساعة 15:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/24 الساعة 15:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/9 هـ

ثلاثون قتيلا وغارات على حلب وريفها

معظم قتلى اليوم سقطوا في غارات جوية شنها الطيران الحربي السوري على أحياء حلب (رويترز)
أفادت لجان التنسيق المحلية بأن ثلاثين شخصا قتلوا اليوم في أنحاء متفرقة من سوريا معظمهم في غارات جوية شنها الطيران السوري على مدينة حلب. وقد شهدت مناطق بالعاصمة دمشق خلال ساعات الفجر الأولى اشتباكات بين الجيش النظامي ومقاتلي الجيش السوري الحر وسمع دوي انفجارات عدة.

وأفاد الناشطون بأن الغارات بمدينة حلب استهدفت أحياء في المدينة وريفها منذ الصباح الباكر، مما أدى إلى سقوط ثمانية قتلى بينهم ثلاثة أطفال وامرأة في حي المعادي.

وأصاب القصف أيضاً أحياء الصاخور ومساكن هنانو، كما قُصفت بلدة حيان في ريف حلب.

من جانبه أورد التلفزيون الرسمي السوري أن الجيش النظامي قضى على عشرات ممن وصفهم بـ"الإرهابيين" كانوا متحصنين بالمدرسة الصناعية في الأتارب بريف حلب.

الجيش الحر سيطر على عدد من قرى ريف اللاذقية (الجزيرة نت)

تقدم باللاذقية
أما في اللاذقية فقد أفادت شبكة شام الإخبارية بأن الجيش السوري الحر يحكم قبضته على عدد من قرى ريف اللاذقية.

وفي دمشق بث ناشطون صورا على مواقع الإنترنت قالوا إنها لقوات النظام السوري وهي تقوم بتفجير مبنى سكني في حي الزاهرة.

كما قتل شخص على الأقل بعد انفجار قنبلة كانت مخبأة في كيس فوق جسر للمشاة يقع قرب فندق "فورسيزون" غير بعيد عن مقر انعقاد مؤتمر لأطياف من معارضة الداخل في قلب العاصمة السورية.

أما في درعا فقد أفادت كتيبة المعتصم بالله -إحدى كتائب الجيش الحر العاملة في المحافظة- بأنها هاجمت مركز هجّانة تابعاً للجيش النظامي السوري. وقالت الكتيبة إنها تمكنت من تدمير المركز وقتل قائده وأسر 15 جنديا فيما فر ثلاثة آخرون إلى الجانب الأردني.

وفي حماة أكدت لجان التنسيق المحلية أن 35 جثة قد انتشلت من تحت الأنقاض في حي مشاع الأربعين وذلك بعد قصف وغارات لقوات النظام يوم أمس. وقد بثت قناة الجزيرة شهادات سوريين في مدينة حماة بهذا الخصوص.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت أمس الأحد سقوط 81 قتيلا معظمهم في دمشق وريفها وحلب ودرعا، كما تواصل القصف والاشتباكات في مدن حلب وإدلب ودير الزور وحمص وحماة ودرعا مما أوقع قتلى وجرحى.

video

اشتباكات بدمشق
وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن اشتباكات عنيفة استمرت حتى فجر اليوم بين قوات النظام ومقاتلين من الجيش الحر في منطقة بستاتين برزة بدمشق وحرستا مع سماع دوي انفجارات. كما تحدث ناشطون ليلا عن انفجارات في حيَّي الزاهرة والتضامن وخلف فندق فورسيزون بوسط دمشق.

وذكرت قناة سما الفضائية المقربة من النظام السوري أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة وزنها كيلوغرام واحد، وأسفر عن مقتل مدني وإلحاق أضرار مادية بالمكان.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن منطقة البساتين بين حيي برزة والقابون في دمشق، ومدينة حرستا بريف دمشق تعرضت للقصف من المروحيات أمس. ونفذت قوات النظام حملة دهم واعتقالات شملت عددا من المواطنين في حي الحجر الأسود. وفي حي الصالحية بمدينة دمشق خرجت مظاهرة نادت بإسقاط النظام ونصرة المدن المنكوبة.

كما أفادت الهيئة العامة للثورة بتعرض مدينة دوما بريف دمشق بعيد منتصف الليلة الماضية لقصف عنيف بالهاون إضافة إلى بلدة مديرا، وسماع انفجار كبير في ضاحية قدسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات