اعتصام سابق في الأردن ضد الاعتقال السياسي (الجزيرة)

محمد النجار-عمان

اعتقلت قوات الأمن الأردنية اليوم الجمعة الناشط في الحزب الشيوعي الأردني صهيب عساف، أثناء مشاركته في مسيرة طالبت بالإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي والشبابي، الذين اعتقلتهم قوات الأمن وأحالتهم إلى محكمة أمن الدولة ووجهت لهم تهم التحريض على قلب النظام.

وتم اعتقال عساف بعدما هاجم رجال أمن من أكثر من جهاز أمني وبمعاونة من مدنيين يوصفون بالبلطجية، عشرات النشطاء خلال المسيرة.

وتوالى اعتقال نشطاء من حراكات عدة في الطفيلة وعمان والكرك وغيرها خلال الأسبوعين الماضيين، بعدما رددوا هتافات طالت الملك عبد الله الثاني، وأحيلوا إلى محكمة أمن الدولة ووجهت لهم تهما تصل عقوبتها إلى السجن عشر سنوات، وذلك وسط انتقادات حادة من أحزاب معارضة وحركات شعبية تطالب بالإصلاح.

وخرجت اليوم الجمعة مسيرات في العاصمة عمان ومدن إربد شمال المملكة والكرك ومعان والطفيلة جنوبها، هتفت للمعتقلين وطالبت بالإفراج عنهم.

وفي حي الطفايلة وسط العاصمة عمان ردد المئات من المتظاهرين هتافات عادت لتطال الملك، كما هتفوا في الحي "حرية من الله.. مش منك عبد الله" و"حرية حرية.. مش مكارم ملكية".

وغابت جماعة الإخوان المسلمين عن مسيرة الجمعة، رغم أن في مثل هذا اليوم تنظم أكبر مسيرة في المملكة منذ انطلاق الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح مطلع العام الماضي.

وقال زكي بني أرشيد نائب المراقب العام لجماعة الإخوان للجزيرة نت، إن الجماعة حشدت للمسيرة ونسقت مع عشرات الحراكات في المحافظات والعشائر للمشاركة فيها.

وتحدث القيادي الإسلامي عن توقعاته بمشاركة ٥٠ ألفا على الأقل في المسيرة التي ستنطلق يوم الخامس من الشهر المقبل وسط العاصمة عمان.

ونفى بني أرشيد أن يكون الهدف من المسيرة "الاستقواء على الدولة"، وإنما"إيصال رسالة واضحة للنظام برفض الشارع لمحاولات الالتفاف على مطالب الإصلاح وإجراء انتخابات برلمانية خارج الإرادة الشعبية".

وقال ناشطون في الحراك الشبابي التابع للجماعة للجزيرة نت إن لجانا عدة شكلت للمسيرة، وإنه يتوقع أن يشارك في تنظيمها نحو ألف من كوادر الجماعة والمتعاطفين معها ومن الحراكات المشاركة.

وبحسب الناشطين، فإن الجماعة وضعت خططا لسلامة المسيرة والمشاركين فيها، مؤكدين على سلمية المسيرة وإمكانية التنسيق مع الجهات الرسمية لهذه الغاية.

وكشفت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين للجزيرة نت أن مسحا أجري على العدد المتوقع مشاركته في المسيرة، وأن الفروع أكدت قدرتها على حشد نحو ١٠٠ ألف متظاهر إن قررت الجماعة ذلك.

المصدر : الجزيرة