قررت السلطات المحلية في محافظة النجف العراقية وقف رحلات شركة طيران الخليج البحرينية تضامنا مع الشعب البحريني الذي قالت إنه يتعرض لقمع من السلطات في البحرين. يأتي هذا القرار عقب وصول أول رحلة إلى النجف على متنها 40 مسافرا بعد انقطاع دام أكثر من عام.

وجاء في بيان صادر عن مجلس محافظة النجف أن اللجنة المشكلة للإشراف على المطار قررت منع شركة طيران الخليج البحرينية من تسيير رحلاتها إلى النجف "تضامنا مع الشعب البحريني الذي يتعرض لقمع من السلطات هناك".

وقال مدير المكتب الإعلامي لمجلس المحافظة محمد الخزاعي إن هذا القرار جاء تعبيرا عن إرادة شعبية داخل مدينة النجف الأشرف "كدعم معنوي للشعب البحريني المظلوم، وهو احتجاج على الممارسات اللاإنسانية التي يتعرض لها الشعب البحريني من قبل السلطات هناك".

واعتبر الخزاعي أن القرار يشمل هذه الشركة "التي تمثل الحكومة البحرينية فقط"، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشركات البحرينية تأتي إلى النجف.

وكانت شركة طيران الخليج -وهي الناقلة الوطنية لمملكة البحرين- ذكرت في بيان الأسبوع الماضي أنها تعتزم استئناف رحلاتها الجوية المنتظمة إلى ايران والعراق اعتبارا من 20 سبتمبر/أيلول الجاري، وذلك بعدما علقت هذه الرحلات على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها المملكة العام الماضي، بعدما اتهمت السلطات البحرينية كلا من طهران وبغداد بدعم الاحتجاجات التي قادتها المعارضة الشيعية في البلاد للمطالبة بإصلاحات سياسية.

المصدر : الفرنسية