الزبيدي اعتقل في مايو بعد إطلاق النار على منزل حاكم جنين (الفرنسية-أرشيف)
علق زكريا الزبيدي -القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الفلسطينية (فتح)- إضرابا عن الطعام بعد تعهد السلطة الفلسطينية بعقد جلسة استماع جديدة في قضيته هذا الأحد، حسبما ذكر مدير مسرح الحرية في جنين جوناثان ستانزاك.

وكانت السلطة اعتقلت الزبيدي قبل نحو أربعة أشهر مع خمسين شخصا آخر، بعدما أطلق مجهولون النار على منزل حاكم جنين شمالي الضفة الغربية.

ورفض الزبيدى تناول المياه لثلاثة أيام والطعام لأكثر من عشرة أيام، وهو ما جعل حالته "خطيرة" حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ستانزاك.

ويقول مسرح الحرية إن الزبيدي -الذي تحول من قائد للكتائب إلى ناشط ثقافي وساهم في تأسيس مسرح الحرية- لم توجه له اتهامات، وانتُهكت حقوقه خلال سجنه.

وكان الزبيدى أعلن إضرابا عن الطعام قبل 11 يوما، احتجاجا على اعتقاله دون اتهام أو محاكمة. وكان توقف عن تناول السوائل الاثنين بعدما مدد قاض فلسطيني فترة احتجازه لـ19 يوما.

المصدر : الألمانية