المجلس الوطني قرر التمديد لسيدا إلى حين انعقاد الجمعية العامة (الجزيرة)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قرر المجلس الوطني السوري توسيع صفوفه لتشمل مجموعات معارضة جديدة وإجراء إصلاحات عبر انتخاب قادته أثناء انعقاد الجمعية العامة المتوقعة نهاية الشهر الجاري. وبينما انتقدت موسكو المطالبات الغربية والعربية للنظام السوري بأن يكون البادئ بوقف إطلاق النار، عين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مبعوث الجامعة العربية السابق إلى العراق مختار لماني ليرأس مكتب المهمة المشتركة في دمشق.

ووفق المتحدث باسم المجلس جورج صبرا فقد قرر المجتمعون ضم تيارات جديدة من المعارضة للمجلس الوطني، وأضاف "هناك خمس إلى ست مجموعات من داخل وخارج سوريا".

وأوضح صبرا أنه تقرر أيضا تمديد ولاية رئيس المجلس الحالي عبد الباسط سيدا التي تنتهي بالتاسع من الشهر الجاري، لمدة شهر، إلى حين انعقاد الجمعية العامة المتوقعة نهاية الشهر الحالي.

انتقاد روسي
على الصعيد الدولي، انتقدت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف المطالبات الغربية والعربية للنظام السوري بالبدء بتطبيق وقف إطلاق النار.

واعتبر لافروف أنه سيكون "من السذاجة" أن تعتقد الدول العربية والغربية أن الرئيس السوري بشار الأسد سيوقف إطلاق النار أولا ويسحب قواته من المدن الكبرى.
لافروف اعتبر أنه من السذاجة مطالبة النظام السوري بالبدء بوقف إطلاق النار(الجزيرة)

وقال لافروف بكلمة أمام طلاب المعهد الحكومي للعلاقات الدولية بموسكو "عندما يقول شركاؤنا إن الحكومة أولا يجب أن تتوقف (عن القتال) وتسحب كل قواتها وأسلحتها من المدن وتكتفي بدعوة المعارضة إلى فعل ذلك، فهذه خطة لا يمكن تحقيقها إطلاقا. فإما أن الناس ساذجون أو أنه نوع من الاستفزاز".

وأكد أن دعوة كهذه تعادل طلبا "باستسلام" النظام، وأوضح أنه يرى أنه لا يحق للغربيين ولا للعرب طرح طلب كهذا.

يأتي ذلك في حين جدد رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان مطلب بلاده الخاص بإقامة منطقة آمنة للاجئين السوريين داخل بلادهم، موضحا أن إقامة تلك المنطقة تستدعي أن تسبقها إقامة منطقة حظر جوي وقرار من مجلس الأمن الدولي بذلك، داعيا المجلس لتجاوز خلافاته بشأن هذه المسألة.

مبعوث أممي
وفي تطور آخر، عين بان كي مون مبعوث الجامعة العربية السابق إلى العراق مختار لماني ليرأس مكتب المهمة المشتركة في دمشق.

وسيكلف لماني بالاتصال بمختلف الأطراف المعنية بالمنطقة وفق ما أفاد مراسل الجزيرة بنيويورك.

وتم تعيين لماني بتوصية من المبعوث المشترك لسوريا الأخضر الإبراهيمي. ومن المتوقع أن يتوجه كل من الإبراهيمي ولماني للقاهرة نهاية الأسبوع الحالي ومنها لدمشق. ولم تتضح بعد طبيعة علاقة مهام لماني بمهمة الإبراهيمي.

المصدر : الجزيرة + وكالات