الشرطة الإسرائيلية تتفحص صاروخا أطلق من غزة في وقت سابق (رويترز)

أفاد متحدث عسكري إسرائيلي بأن صاروخا أطلق مساء السبت من قطاع غزة سقط في منطقة عسقلان دون أن يسفر عن إصابات أو أضرار، في حين أصيب شاب فلسطيني بجروح أثناء هجوم عدد من المستوطنين على مواطنين فلسطينيين في بلدة شعفاط شمال شرق القدس.

وشهدت الأيام الأخيرة إطلاق العديد من الصواريخ من داخل غزة على أهداف إسرائيلية دون أن تسفر عن إصابات، لكن بعضها تسبب في أضرار بمدينة سديروت الجمعة.

وفي المقابل، شنت قوات الاحتلال فجر السبت ثلاث غارات على ما تقول إنه موقع تدريب تابع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مما أدى إلى إصابة شخصين في منزل مجاور للموقع وصفت حالتهما بالمستقرة.

وأسفر التصعيد الأخير في قطاع غزة عن استشهاد 15 فلسطينيا وإصابة العشرات في غارات إسرائيلية بين 18 و23 حزيران/يونيو الفائت، بينما رد الفلسطينيون بإطلاق نحو 155 صاروخا وقذيفة هاون على إسرائيل وأصابوا خمسة جرحى.

هجوم مستوطنين
من جهة أخرى، قال سكّان محليون إن نحو 20 مستوطناً قدموا من مستوطنة يريخس ورامات شلومو، هاجموا مواطنين فلسطينيين مساء السبت في منطقة السهل ببلدة شعفاط قرب القدس، ورشقوا منازلهم بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وأضافوا أن الأهالي تصدّوا للمستوطنين حيث اندلعت اشتباكات بين الجانبين استمرت قرابة ساعتين، كما أكدوا اعتداء المستوطنين على الشاب عبد أبو خضير (19 عاماً) وإصابته بجراح في رأسه.

يذكر أن حافلة فلسطينية تعرضت لرشق بالحجارة الجمعة قرب بلدة برقه شمالي رام الله من قبل عدد من المستوطنين الموجودين على تلة قرب المكان، مما أدى إلى وقوع خمس إصابات وتحطيم زجاج الحافلة.

المصدر : وكالات