مرسي خلال استقباله في 19 يوليو/تموز الماضي مشعل وعددا من قادة حماس (الفرنسية)
 يبدأ رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل غداً الاثنين، زيارة إلى مصر تستغرق عدة أيام.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق إن مشعل الذي سيرافقه وفد من المسؤولين بالحركة من الداخل والخارج سيلتقي عددا من المسؤولين المصريين، في ثاني زيارة يقوم بها للقاهرة منذ تولي الرئيس محمد مرسي الرئاسة يوم 30 يونيو/حزيران الماضي.

وصرح القيادي بحماس محمود الزهار أن وفد حماس سيحمل معه ملفا للتعاون التجاري بين مصر وغزة طلبته منهم جهات مصرية مسؤولة، لافتا إلى أن المطلوب الآن مناقشة جدية لغلق الأنفاق الحدودية بين مصر وغزة بعد فتح المعابر التجارية.

وأضاف الزهار لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن المعابر التجارية بين غزة ومصر لا بد أن تشرف عليها لجنة عليا للإشراف الطبي والجمركي واستخدام كل الوسائل التي تمنع التهريب، مضيفا "ليس أمامنا الآن إلا أن تكون علاقتنا التجارية مع مصر طبيعية".

وكان عشرات الفلسطينيين شاركوا في اعتصام أمس السبت في غزة لمطالبة القاهرة بوقف استهداف الأنفاق المنتشرة على طول الحدود الفلسطينية المصرية، وبفتح معبر رفح الحدودي.

جاء ذلك بعد تدمير الأمن المصري عشرات الأنفاق تحت الأرض بالمنطقة الحدودية، في إطار حملة أمنية أعقبت الهجوم المسلح في سيناء منتصف الشهر الماضي، الذي قتل فيه 16 من حرس الحدود المصري.

وأعلنت حماس بعدة مناسبات استعداداها لإغلاق كل الأنفاق حال التوصل لاتفاق مع السلطات المصرية على إقامة منطقة تجارية حرة مع القطاع.

وترعى مصر جهود المصالحة بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح). ووقع الجانبان بالقاهرة اتفاقا بالأحرف الأولى العام الماضي، لكن هناك خلافات لا تزال تعطل تنفيذ الاتفاق أبرزها تشكيل حكومة كفاءات مؤقتة وهدفها الأساسي الإعداد للانتخابات الفلسطينية.

المصدر : وكالات