تمرد سابق لسجناء في سجن القبة في لبنان (الجزيرة-أرشيف)
 قام عدد من سجناء سجن رومية بلبنان باحتجاز عشرة على الأقل من حراسهم رهائن في أحدث أعمال شغب يشهدها هذا السجن الواقع شمالي بيروت، حسبما أفاد مصدر في الشرطة.
ويشهد هذا السجن عمليات احتجاج بين حين وآخر يقوم بها سجناء يزعمون أنهم محتجزون لأسباب سياسية.

وبينما أقيم السجن لاستيعاب 1500 سجين، فإنه يحوي حاليا نحو 3000 سجين.

وقال المصدر إن السجناء في الطابق الثاني يشعلون النار في أغطية النوم، وإنهم احتجزوا عشرة من حراس السجن.

وتابع أن السجناء أعدوا لأعمال الشغب بحيث تتزامن مع زيارة البابا بنديكت السادس عشر التي تستمر ثلاثة أيام لبيروت لجذب الانتباه لمطالبهم.

وذكرت مصادر أمنية أنها تتفاوض مع السجناء وتعتقد أنه سيجري تحرير الحراس قريبا.

المصدر : رويترز