المستوطنون هاجموا بلدة دورا تحت حماية جنود الاحتلال (الجزيرة)

عوض الرجوب-الخليل

داهم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، يرافقهم جنود من الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم بلدة دورا الفلسطينية، جنوب الخليل بالضفة الغربية.

وحسب شهود عيان، فقد أقلت حافلات إسرائيلية نحو 150 مستوطنا، قرب مستوطنة حاجاي المقامة على أراضي مدينة الخليل، وتوجهوا راجلين بحماية عدد من الجنود نحو البساتين الزراعية وينابيع المياه في منطقة وادي أبو القمرة في بلدة دورا.

وسار المستوطنون -وبينهم عدد من المستوطنين المسلحين، ضمن خطة سير محددة وبواسطة مرشدين- عدة كيلومترات في المناطق السكنية، قبل أن ينهوا "جولتهم" حسب وصف أحد الجنود المرافقين لهم.

وتعد ينابيع المياه هدفا لاقتحامات المستوطنين بشكل مستمر في أنحاء الصفة الغربية، خاصة أيام الجمع من كل أسبوع.

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم تشديد إجراءاتها الأمنية في مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى، وفي محيط القنصليات والسفارات الأجنبية، وذلك تحسبا لأعمال احتجاج ضد الفيلم الأميركي المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت مساء الخميس في القدس رئيس المؤتمر العام لعشائر القدس وفلسطين الشيخ عبد الله علقم، وحولته إلى التوقيف الاحترازي بمركز الشرطة الإسرائيلية في المدينة.

وأضافت الوكالة أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر الجمعة الشاب خليل عارف صلاح (26 عاما) من بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، بعد اقتحام منزله وتفتيشه.

المصدر : الجزيرة