مقتل موظف بهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي
آخر تحديث: 2012/9/12 الساعة 02:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/12 الساعة 02:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/26 هـ

مقتل موظف بهجوم على القنصلية الأميركية ببنغازي

الهجوم نفذته مجموعة مسلحة تسمي نفسها أنصار الشريعة (الجزيرة)

قتل أميركي بهجوم نفذته مجموعة مسلحة تسمي نفسها أنصار الشريعة على مبنى القنصلية الأميركية في بنغازي بالأسلحة الخفيفة وقذائف الآر بي جي، وذلك احتجاجا على فيلم أميركي اعتبر مسيئا للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في بنغازي نقلا عن وزارة الداخلية الليبية بأن موظفا في القنصلية الأميركية في المدينة قتل وأصيب آخر عندما هاجمت مجموعة مسلحة تسمي نفسها أنصار الشريعة مبنى القنصلية في المدينة. 

واستخدم المهاجمون الأسلحة الخفيفة وقذائف الآر بي  جي في الهجوم. وتدخلت كتيبة السابع عشر من فبراير التابعة لمجلس سرايا الثوار وأجلت القنصل والموظفين من مبنى القنصلية.

وقال نائب وزير الداخلية الليبي يونس الشريف لوكالة فرانس برس إن "موظفا أميركيا قتل وجرح آخر في يده. وقد تم إجلاء أعضاء الطاقم الآخرين وهم بصحة جيدة"، ولكنه لم يوضح هل الرجل الذي قتل دبلوماسي أم لا.

وقد أدانت الولايات المتحدة الثلاثاء الهجوم. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في بيان "يمكننا أن نؤكد أن ممثليتنا في بنغازي بليبيا تعرضت لهجوم من قبل مجموعة من المتظاهرين". وأضافت "ندين بأقسى العبارات هذا الهجوم ضد بعثتنا الدبلوماسية".

وكان مدير مكتب الجزيرة في طرابلس عبد العظيم محمد قد أفاد بأن الهجوم استهدف القنصلية احتجاجًا على الفيلم الذي أنتجه أقباط أميركيون واعتبر مسيئا للرسول صلى الله عليه وسلم، وقد حاول المهاجمون إحراق المبنى بعد اقتحامه. 

وأوضح أن التجمع حصل بشكل مفاجئ بعد تصاعد الأخبار عن الاحتجاجات الحاصلة في مصر وتداعيات الفيلم الأميركي.

وأضاف أن المجموعة المسلحة دخلت مبنى القنصلية وسيطرت عليه وأنزلت العلم الأميركي ورفعت شعار لا إله إلا الله، مشيرا إلى أن المجموعة تسمي نفسها أنصار الشريعة وهي مجموعة ثوار من أهالي بنغازي تؤكد حرصها على تطبيق الشريعة حتى خارج إطار الدولة الليبية.

وأوضح أن المجموعة المكونة من ما بين 60 و70 مسلحا بأسلحة خفيفة وقذائف آر بي جي أطلقوا القذائف واقتحموا مبنى القنصلية، مشيرا إلى أنه لا يزال يسمع صوت إطلاق رصاص حول المبنى.

من جهته قال ونيس الشارف وكيل وزارة الداخلية الليبية في المنطقة الشرقية في اتصال مع الجزيرة من بنغازي إن مجموعة سيارات تحمل أعضاء من جماعة أنصار الشريعة التحقت بها مجموعات أخرى توجهت نحو مبنى القنصلية وبدؤوا إطلاق النار احتجاجا على الفيلم المذكور، مشيرا إلى أنهم اقتحموا المبنى وحرقوا جزءا منه.

وأوضح أن قوات الصاعقة تدخلت وأن القوة الأمنية المكلفة حراسة القنصلية تم سحبها حفاظا على الأرواح.

 وردا على سؤال بشأن مطلب مجموعة أنصار الشريعة بتطبيق الشريعة في ليبيا، قال الشارف "نحن في مرحلة بناء أولي للدولة ولن نسمح لأي فئة بالعمل خارج شرعية الدولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات