شفيق يقيم بدولة الإمارات منذ هزيمته في انتخابات الرئاسة المصرية

أعلن قاضي تحقيق مصري أنه أحال اليوم الثلاثاء مرشح الرئاسة المصري السابق أحمد شفيق إلى محكمة الجنايات بتهمة تسهيل استيلاء ابني الرئيس المخلوع حسني مبارك على أربعين ألف متر مربع من أرض جمعية تعاونية لإسكان الضباط الطيارين.

وقال المستشار أسامة الصعيدي لوكالة رويترز إنه أمر "بضبط وإحضار شفيق وحبسه على ذمة المحاكمة" بعد اتهامه بتسهيل استيلاء علاء وجمال على أربعين ألف متر من أراضي الطيارين في منطقة البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية. وشمل قرار الإحالة علاء وجمال مبارك.

كما أمر قاضي التحقيق بإحالة كل من اللواء طيار نبيل فريد شكري واللواء طيار محمد رضا صقر واللواء محمد رؤوف حلمي واللواء محمد كمال إلى محكمة الجنايات.

ووجه المستشار أسامة الصعيدي للمتهمين اتهامات بالتربح وتسهيل الاستيلاء على المال العام والتزوير في محررات رسمية والإضرار العمدي بالمال العام.

وشغل أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك الذي أسقطته ثورة شعبية في 11 فبراير/ شباط 2011. وخاض شفيق انتخابات الرئاسة المصرية وصعد إلى الجولة الثانية إلا أنه هزم أمام مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يونيو/حزيران الماضي. ويقيم شفيق منذ ذلك الحين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان قاضي التحقيقات بمحكمة استئناف القاهرة قد أمر بوضع شفيق على قوائم ترقب الوصول منذ 29 أغسطس/آب الماضي. وقال مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد إن اتفاقية تسليم المتهمين بين مصر والإمارات تقضي بتسليم شفيق إلى مصر لحبسه احتياطيا على ذمة القضية حتى صدور حكم نهائي فيها.

يذكر أن علاء وجمال مبارك قد برئا من قضية قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير، إلا أنهما ما زالا محبوسين على ذمة قضايا أخرى عديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات