البرلمان الصومالي اختار رئيسا جديدا للبلاد في انتخابات هي الأولى منذ أربعين عاما

أفاد مراسل الجزيرة في العاصمة الصومالية مقديشو أن الأكاديمي حسن الشيخ محمود فاز برئاسة الصومال بعد حصوله على أغلبية الأصوات، بعد أن انحصر التنافس بينه وبين الرئيس السابق شريف شيخ أحمد.

وحصل محمود (56 عاما) وهو أستاذ جامعي على 190 صوتا في الدورة الثانية من الانتخابات، متغلبا على شيخ أحمد الذي حصل على 78 صوتا.

وقد صوت أعضاء البرلمان الصومالي لاختيار رئيسهم الجديد في أول انتخابات من نوعها منذ عقود، بعد أن اجتمع البرلمان الجديد المنتخب الاثنين في أكاديمية الشرطة في مقديشو.

يُذكر أن أكثر من عشرين مرشحا للرئاسة عرضوا برامجهم على البرلمان، وقد استعرضوا فيها القضايا الأمنية ومحاربة الفساد المالي والإداري.

وكان من بين المتنافسين الرئيس ورئيس الوزراء الحاليين بالإضافة إلى صوماليين بارزين عادوا من الخارج.

ولا توجد حكومة مركزية فعالة تسيطر على معظم الصومال منذ تفجر حرب أهلية عام 1991. ويعتبر تصويت الاثنين تتويجا لخارطة طريق توسطت فيها قوى إقليمية والأمم المتحدة لإنهاء هذا الصراع الذي قتل خلاله عشرات الآلاف كما فر عدد أكبر.

المصدر : الجزيرة + وكالات