روسيا نقلت عن الأسد أنه إذا لم يكن الشعب يريده وإذا اختاروا زعيما آخر في انتخابات فإنه سيرحل (الفرنسية)

قال نائب وزير الخارجية الروسي إن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ روسيا أنه سيتنحى إذا اختار السوريون زعيما آخر في انتخابات، وبينما دعت روسيا إلى اجتماع بشأن سوريا يضم جميع الأطراف، أعلن المبعوث الدولي والعربي الأخضر الإبراهيمي أنه سيزور سوريا خلال أيام.

ونقلت صحيفة لو فيغارو الفرنسية عن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله -في مقابلة نشرت الاثنين بعد الاجتماع مع معارضين سوريين في باريس- إن "النظام لا يزال راسخا، ويدعمه قطاع لا بأس به من السكان الذين يخشون من أولئك الذين قد يخلفونه".

وقال بوغدانوف إن "الأسد أبلغنا بنفسه لكنني لا أعرف إلى أي مدى هو صادق في ذلك، لكنه أبلغنا بوضوح أنه إذا لم يكن الشعب يريده وإذا اختاروا زعيما آخر في انتخابات فإنه سيرحل".

واقترح بوغدانوف عقد مؤتمر دولي لحل القضية السورية بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وعلى أساس اتفاق جنيف لمجموعة العمل حول سوريا، وقال إن الأطراف التي تقترح روسيا أن تشارك في المؤتمر المقترح هي مجموعة العمل بشأن سوريا والسلطات السورية والمعارضة ودول أخرى، تشمل السعودية وإيران.

وأضاف أن الجانب الروسي يقترح عقد المؤتمر في موسكو، مشيرا إلى أن مكان عقد المؤتمر ليست له أهمية كبيرة بالنسبة لبلاده.

وقال بوغدانوف إن "الأهم هو إطلاق العملية (السياسية) بأسرع ما يمكن"، موضحا أنه كان يجب عقد المؤتمر في السابق.

يذكر أن بوغدانوف أجرى في العاصمة الفرنسية باريس خلال اليومين الماضيين لقاءات مع ممثلي مختلف مجموعات المعارضة السورية والسلطات الفرنسية.

الإبراهيمي (يسار) وصف مهمته بأنها "صعبة"

زيارة المبعوث
من ناحية أخرى، قال المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي إنه سيقوم خلال أيام بأول زيارة لسوريا بعد توليه المنصب، ويأمل الاجتماع مع الرئيس بشار الأسد.

ووصف الإبراهيمي -في تصريحات للصحفيين بمقر الجامعة العربية بالقاهرة- مهمته بأنها صعبة، قائلا "أدرك تمام الإدراك أن المهمة صعبة جدا، إلا أنني رأيت أن من حقي أن أحاول قدر المستطاع أن أقدم مساعدة للشعب السوري"، مضيفا "أنا في خدمة الشعب السوري وحده، ولا سيد لي إلا الشعب السوري".

ومن جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن مهمة الإبراهيمي غير محددة المدة، وستستمر حتى يتم تحقيق الهدف المرجو منها، مشيرا إلى أن الإبراهيمي لا يرغب في الإفصاح عن خطواته في الوقت الراهن لحل الأزمة إلا بعد استكمال اتصالاته مع كافة الأطراف في الخارج والداخل.

وردا على سؤال بشأن استناد الإبراهيمي في مهمته إلى مبادرة الجامعة العربية بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد، قال العربي إن "الجامعة العربية قدمت نداء للأسد لحقن الدماء ووقف نزيف الدم".

وكان الإبراهيمي قد وصل إلى القاهرة مساء أمس الأحد قادما من نيويورك عن طريق باريس، في زيارة لمصر تستغرق ثلاثة أيام.

والتقى الإبراهيمي بالرئيس المصري محمد مرسي الذي أكد "استعداده لمساندة مبادرة الإبراهيمي حرصا على دماء السوريين".

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن مرسي أكد أن التنسيق بين مبادرة اللجنة الرباعية والجهود التي يقوم بها الإبراهيمي قائم.

وتضم اللجنة الرباعية -التي اقترح مرسي تشكيلها- مصر والسعودية وتركيا وإيران. وعقدت اللجنة أول اجتماعاتها في القاهرة اليوم الاثنين.

المصدر : وكالات