ينظم مركز الجزيرة للدراسات ندوة فكرية بعنوان "الإسلاميون والثورات العربية، تحديات الانتقال الديمقراطي وبناء الدولة" بمشاركة نخبة من القيادات الفكرية والسياسية الإسلامية، وفاعلين سياسيين من اتجاهات مختلفة، وذلك في 11و12 من الشهر الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة.
 
ويأتي تنظيم هذه الندوة التي ستناقش واقع الحركات الإسلامية ورصد أدوراها المتوقعة ضمن الخريطة السياسية والفكرية العربية، بعد أن تصدرت هذه الحركات المشهد السياسي في معظم البلدان التي عرفت ثورات على أنظمة الحكم أو احتجاجات طالبت بالإصلاح.

وعلى مدى يومين، يناقش الحاضرون الذين يمثلون بلدانا عربية مختلفة، الإشكاليات النظرية والعملية ذات الصلة بموضوع تحديات الانتقال الديمقراطي وبناء الدولة من خلال برنامج مكثف، يتناول الواقع الراهن ويستشرف المستقبل.

فخلال اليوم الأول، يُبرز المتدخلون في الجلسة الأولى "الإسلاميون والثورات العربية"، دلالات صعود التيار الإسلامي منطلقين من حالات الثورات الليبية واليمنية والسورية.

وتعالج الجلسة الثانية موضوع المواطنة والحقوق السياسية عبر عدة مداخلات من بينها "قضايا المواطنة" و"هواجس الأقباط من الإسلام السياسي" بالإضافة إلى مداخلة "الإسلاميون وحقوق المرأة".

وستكون "إشكالات الانتقال الديمقراطي" المطروحة على الإسلاميين موضوعا حاضرا خلال الجلسة الثالثة من خلال مناقشة العلاقة مع المؤسسة العسكرية ومكونات المجتمع المدني وكيفية إدارة التعددية والتوافق السياسي.

وتحضر الثورة السورية في فعاليات اليوم الأول عبر تخصيص حوار مفتوح يناقش واقع الثورة وآفاقها.

من موضوعات الندوة "الإسلاميون وحقوق المرأة" (الفرنسية-أرشيف)

الإسلاميون والسلطة
وتستكمل الندوة فعالياتها خلال اليوم الثاني بكلمة للمفكر الإسلامي السوداني حسن الترابي بعنوان "تحديات إدارة الدولة، ابتلاءات مقاربة السلطان" على أن تتناول الجلسة الرابعة "الإسلاميون والدولة الحديثة" عبر الوقوف عند مصطلحات الدولة "المدنية، الدينية، الإسلامية".

وسيعمق النقاش حول النقطة الأخيرة في مداخلة توضح الفارق بين الدولة المدنية والدولة الدينية على أن تتناول مداخلات أخرى "تطبيق الشريعة في مجتمع حر" و"الدستور وموقع الشريعة في المنظومة التشريعية الحديثة".

الشق الاقتصادي سيكون حاضرا من خلال الجلسة السادسة التي تناقش "الخيارات الاقتصادية" المطروحة أمام الإسلاميين، وهي في الأساس الاقتصاد الليبرالي والاقتصاد الموجه.

كذلك، يناقش المتدخلون ضمن نفس الجلسة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه الإسلاميين على أن يتم التطرق أيضا لموضوع الاقتصاد الإسلامي في مشروع الإسلاميين.

وضمن فعاليات الندوة، سيتم خلال اليوم الأول تقديم كتاب "الديمقراطية وحقوق الإنسان في الإسلام" من تأليف المفكر الإسلامي ورئيس حزب حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي من إصدارات مركز الجزيرة للدراسات.

المصدر : الجزيرة