"البجا" يهدد بالانسحاب من حكومة السودان
آخر تحديث: 2012/9/1 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/1 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/15 هـ

"البجا" يهدد بالانسحاب من حكومة السودان

من مؤتمر سابق لحزب مؤتمر البجا (الجزيرة-أرشيف)

ندد المتمردون السودانيون السابقون في شرق البلاد المنضوون في إطار حزب مؤتمر البجا بتلكؤ السلطات السودانية في تنفيذ اتفاق السلام الموقع معهم عام 2006 الذي تضمن إشراكهم في السلطة وتقديم مساعدات لمناطقهم الفقيرة، وهددوا بالانسحاب من الحكومة.

وقال موسى محمد أحمد رئيس مؤتمر البجا -الذي يشغل كذلك منصب مساعد الرئيس السوداني عمر البشير منذ عام 2006- في تصريح صحفي في أعقاب انتهاء أعمال المؤتمر العام لحزبه "أجرينا تقييما لمدى تنفيذ اتفاق السلام وما ترتب على عدم التنفيذ من آثار، ونحن بصدد تقديم هذا التقييم إلى الطرف الآخر (سلطات الخرطوم) وفي حال عدم التنفيذ ستتخذ اللجنة المركزية للحزب قرارا بالانسحاب من السلطة".

وأوضح أنه تم الاتفاق مع سلطات الخرطوم في إطار اتفاق السلام على عدد من الوظائف التنفيذية، "ولكن عند التنفيذ كان العدد أقل".

وأنهى اتفاق سلام الشرق الذي وقع بوساطة من إريتريا عام 2006 الحرب في شرق السودان التي اندلعت عام 1994. ونص الاتفاق على إعطاء البجا وظائف تنفيذية على مستوى الحكومة المركزية وحكومات الولايات الثلاث المكونة لإقليم شرق السودان وهي البحر الأحمر والقضارف وكسلا.

وأكد موسى أن الاتفاق تضمن أيضا منح إقليم شرق السودان مساعدات تبلغ 600 مليون دولار خلال خمس سنوات لتنمية المناطق المتأثرة بالحرب. واتهم حكومة الخرطوم بالاكتفاء بإعطاء الولايات الثلاث الميزانيات المقررة لتسيير أعمالها من دون تقديم المساعدة الخاصة بمساعدة المناطق المنكوبة من الحرب.

والبجا مجموعة مسلمة غير عربية تعيش في شرق السودان الذي يعتبره تقرير صادر عن الأمم المتحدة عام 2010 أفقر مناطق السودان مع أنه يحتوي على ثروات طبيعية مثل الغاز والذهب. ويسكن شرق السودان حوالي ثلاثة ملايين شخص وفقا لإحصاء عام 2008.

وفي الانتخابات التي جرت عام 2010 لم يحصل البجا إلا على مقعد واحد في مجلس تشريعي بولاية البحر الأحمر.

المصدر : الفرنسية

التعليقات