تونس شهدت عدة احتجاجات ومظاهرات استخدم العنف فيها أحيانا (الجزيرة)

مدد الرئيس التونسي منصف المرزوقي حالة الطوارئ المعمول بها في البلاد منذ مطلع عام 2011 شهرا إضافيا إلى 30 سبتمبر/ أيلول الحالي.

وقال مدير ديوان الرئاسة عماد الدايمي إن المرزوقي قرر بعد التشاور مع رئيس الحكومة حمادي الجبالي، ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، تمديد حالة الطوارئ بالبلاد شهرا واحدا.

ولم يوضح الدايمي الأسباب التي دفعت المرزوقي لاتخاذ هذا القرار الذي يُعتبر السابع من نوعه منذ بدء العمل بقانون الطوارئ يوم 14 فبراير/ شباط من العام الماضي إبان الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وقال ناطق باسم الرئاسة إن القرار اتخذ "ليتوافق مع بدء العام الدراسي الجديد ونهاية الموسم السياحي". وأكد أن "الوضع الأمني في البلاد قد تحسن في الآونة الأخيرة".

يُذكر أن الصيف الحالي شهد عدة احتجاجات ومظاهرات ردت عليها الشرطة باستخدام الغازات المسيلة للدموع والطلقات المطاطية.

المصدر : وكالات