فياض لم يكن في مقر عمله وقت الحادث  (الفرنسية)
تبادلت الشرطة الفلسطينية مساء الأربعاء إطلاق النار مع مهاجمين مجهولين عند مقر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في وسط رام الله، لكن لم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات.

ونسبت وكالة رويترز لشهود عيان قولهم إن تبادل إطلاق النار استمر حوالي دقيقة، وأمكن سماع أبواق سيارات الإسعاف بعد ذلك بقليل.

وخفت حدة القتال مع وصول القوات الخاصة الفلسطينية بعد دقائق من بدء الحادث، وفتشت الشرطة الناس بحثا عن أسلحة فيما يبدو.

وفي وقت لاحق، قال مصدر أمني مسؤول إن عدة رصاصات خرجت من غير قصد من سلاح أحد رجال الأمن العاملين في حراسة مجلس الوزراء، على الأمانة العامة لمجلس الوزراء، دون حدوث أي أضرار أو إصابات.

ونفى المصدر أن يكون إطلاق النار موجها مباشرة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء. وذكرت مصادر حكومية فلسطينية أن فياض لم يكن موجودا في مقر عمله وقت الحادث.

ونفذت السلطة الفلسطينية إجراءات أمنية مشددة في الضفة الغربية مؤخرا، وألقت القبض على عشرات المشتبه بهم في حملة أمنية أثارت غضبا على حكومة فياض.

المصدر : وكالات