رياض حجاب كان يفكر في الانشقاق منذ تعيينه في منصب رئيس الوزراء في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية)

قالت الولايات المتحدة الأميركية إن انشقاق رئيس الوزراء السوري رياض حجاب يكشف أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد "فقد السيطرة" على البلاد وأن أيامه "باتت معدودة".

فقد قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض توني فيتور إن "المعلومات التي تفيد بأن مسؤولين كبارا في نظام الأسد، بينهم رئيس الحكومة رياض حجاب قد انشقوا، هي إشارة جديدة على أن الأسد فقد السيطرة على سوريا".

وأضاف المسؤول الأميركي "من البدهي القول إن هذه الانشقاقات تطول اليوم أعلى مستويات الحكومة السورية وتكشف أن السوريين يعتقدون أن أيام الأسد باتت معدودة".

وتابع فيتور "الطريقة الأسرع لوضع حد لحمام الدم ولعذابات السوريين هي في إقرار الأسد بأن السوريين لن يسمحوا له بالبقاء في السلطة".

من ناحيته، أشاد مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية باتريك فنتريل بهذه الانشقاقات، وقال إنها دليل على أن "النظام ينهار ويفقد سيطرته".

وأضاف "نشجع أشخاصا آخرين على الانضمام إليهم، ورفض الأعمال الوحشية التي يقوم بها نظام الأسد والمساعدة على تحديد طريق جديد لسوريا يكون سلميا وديمقراطيا، كاملا وعادلا".

وفي تفاصيل الانشقاق الذي يعد الأهم سياسيا منذ اندلاع الثورة السورية، قال محمد عطري المتحدث باسم رئيس الوزراء السوري المنشق -الذي وصل إلى الأراضي الأردنية بعد تأمين خروج عائلته وعوائل أشقائه- في تصريحات للجزيرة إن حجاب أعلن انشقاقه عن نظام الأسد وانضمامه إلى صفوف الثورة السورية.

محمد عطري:

ساعة الصفر كانت نقل رئيس الوزراء برفقة عائلته وتسع عائلات هي عائلات أشقائه وشقيقتيه من المنطقة الآمنة باتجاه دولة مجاورة (الأردن)

ساعة الصفر
وأوضح أن عملية فرار رئيس الوزراء إلى الأردن أشرف عليها الجيش السوري الحر، وأن عشر أسر رافقته بينها أسر أشقائه الثمانية ومنهم مسؤولون في وزارتي النفط والبيئة.

وقال عطري لمراسل الجزيرة نت بعمان إنه كان من المفترض أن تتم عملية الانشقاق قبل ثلاثة أسابيع، إلا أن تفجير مقر الأمن القومي في دمشق الشهر الماضي أخر تاريخ الانشقاق

وأضاف أن عملية نقل حجاب بدأت بقطع كل اتصالاته بالنظام السوري منذ الأحد وتأمين خروجه برفقة مسلحين من الجيش السوري الحر إلى أن وصل إلى المنطقة الآمنة, وأكد أن ساعة الصفر كانت نقل رئيس الوزراء برفقة عائلته وتسع عائلات هي عائلات أشقائه وشقيقتيه من المنطقة الآمنة باتجاه دولة مجاورة (الأردن).

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر إعلامية أن رئيس الوزراء المنشق سيغادر الأراضي الأردنية متوجها نحو قطر.

مجلس الوزراء عقد جلسة إثر انشقاق حجاب (الأوروبية)

تقليل سوري
في الأثناء قللت الحكومة السورية من أهمية استقالة حجاب، وقال وزير الإعلام عمران الزعبي إن الانشقاقات لن يكون لها تأثير يذكر على سياسة النظام السوري، فيما اعتبر اعترافا ضمنيا من النظام السوري بانشقاق رياض حجاب.

وأضاف الزعبي في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن "سوريا دولة مؤسسات، وانشقاق الأشخاص مهما كان ترتيبهم في السلطة لن يغير شيئا في سياسة الدولة".

وقال وزير الإعلام إن مجلس الوزراء اجتمع الاثنين برئاسة رئيس الوزراء المؤقت عمر قلاونجي في جلسة قصيرة حضرها جميع الوزراء, وأضاف للتلفزيون السوري -الذي نقل تغطية لوقائع الجلسة- أن "لا صحة للأخبار التي راجت حول انشقاق وزيرين من الحكومة".

وكان التلفزيون السوري قد أعلن في وقت سابق اليوم نبأ إقالة حجاب من منصبه دون ذكر مزيد من التفاصيل، ثم أعلن في وقت لاحق أن الرئيس بشار الأسد عين نائب رئيس الوزراء عمر قلاونجي بمهمة تسيير أعمال الحكومة.

المصدر : وكالات,الجزيرة