الجلسة تأجلت إلى أجل غير محدد لعدم تحقق النصاب القانوني (الفرنسية)

فشل مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي اليوم الثلاثاء للمرة الثانية خلال أسبوع في عقد أول جلسة عامة لعدم توفر النصاب المطلوب.

وكان المجلس قد فشل مرة أولى في الانعقاد الأسبوع الماضي فتأجلت الجلسة قبل أن تُرجأ اليوم مجددا إلى أجل غير مسمى لعدم اكتمال النصاب.

وكان من المفترض أن تؤدي الحكومة اليمين الدستورية لو تحقق النصاب القانوني سواء اليوم أو الأسبوع الماضي.

وقال رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي إنه سيرفع الأمر إلى أمير البلاد صباح الجابر الصباح ليتخذ ما يراه مناسبا, مضيفا أنه لن يدعو إلى جلسة أخرى إلى حين معرفة توجهات الأمير وما يقرره.

وأشار الخرافي إلى اعتذار 13 نائبا لأسباب مختلفة, متوجها بالشكر للنواب الذين التزموا بالإجراءات الدستورية وحضروا الجلسة.

يشار إلى أن مجلس الأمة الحالي أعيد بموجب حكم من المحكمة الدستورية, في حين جرى إبطال نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وتشهد الكويت من حين لآخر أزمة سياسية في ظل التباينات بين السلطة التنفيذية ممثلة في الحكومة, والسلطة التشريعية ممثلة في مجلس الأمة الذي له حق مساءلة الحكومة.

المصدر : وكالات