سجن أبو غريب اشتهر بالانتهاكات ضد السجناء (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات العراقية عن ضبط مجموعة من سجناء القاعدة كانت تحاول حفر نفق للهروب من سجن أبو غريب غربي بغداد، بعد أن حفرت ثلاثة أمتار في الأرض وشقت نفقا لمسافة عشرين مترا باستخدام مقلاة وجزء من مروحة سقف.
 
وقال المتحدث باسم وزارة العدل العراقية حيدر السعدي في بيان أمس الأحد إن 11 من "السجناء الخطرين" في أبو غريب حفروا ثلاثة أمتار في الأرض وشقوا نفقا لمسافة عشرين مترا باستخدام مقلاة وجزء من مروحة سقف قبل أن يتم اكتشافهم.

وقال السعدي إن الحراس خلال نوبة آخر الليل سمعوا عند منتصف ليل السبت تقريبا بعض القرع والحفر تحت الخرسانة، وقاموا بعد ذلك بعملية اعتقال بأسلوب مهني من خلال ملء النفق بالماء لإجبار السجناء على الخروج.
 

جهاز تنفس
وذُكر أن السجناء أعدوا جهازا للتنفس بتركيب علب المشروبات الغازية بعضها مع بعض، وصنعوا منها أنبوبا يحمل لهم الهواء من خارج النفق
.

وقال مسؤول آخر في الوزارة إن الرجال أعضاء في القاعدة، ويضم السجن عدة آلاف من "المتشددين" المدانين على حد قوله. وقد اشتهر هذا السجن بالانتهاكات ضد السجناء.

قلق حكومي
وعمليات الهروب من السجون أمر شائع في العراق، وتم في الآونة الأخيرة تعزيز الأمن عند السجون بعد أن اقتحم خمسة مسلحين وصفتهم السلطات بـ"المتشددين" أحد مقار شرطة مكافحة الإرهاب الأسبوع الماضي في محاولة لإطلاق سراح سجناء، وقتل الخمسة كلهم في معركة طويلة بالأسلحة النارية.

وكانت جماعة دولة العراق الإسلامية التابعة لتنظيم القاعدة قد حذرت الشهر الماضي من أنها تخطط لإحياء حملتها المسلحة التي ضعفت بعد سنوات من الخسائر ضد القوات الأميركية وحلفائها من العراقيين.

المصدر : رويترز