أعلنت السلطات الإماراتية أن أعضاء التنظيم الذين ألقي القبض عليهم الشهر الماضي اعترفوا بارتباطهم "بتنظيمات وأحزاب ومنظمات خارجية مشبوهة، ووجود مخططات تمس أمن الدولة".

وأوضح المحامي العام في مكتب النائب العام الاتحادي بالإمارات علي الطنيجي أن النيابة العامة ما زالت مستمرة في تحقيقاتها التي تجريها مع المعتقلين.

وأضاف أن "التحقيقات الأولية واعترافات المتهمين كشفت عن وجود مخططات تمس أمن الدولة، إضافة إلى ارتباط التنظيم وأعضائه بتنظيمات وأحزاب ومنظمات خارجية مشبوهة"، مشيرا إلى أن النيابة العامة ستعلن نتائج هذه التحقيقات بعد اكتمالها.

وكانت السلطات الإماراتية أعلنت منتصف الشهر الماضي ضبط "تنظيم يهدف إلى ارتكاب جرائم تمس أمن الدولة ومناهضة الدستور يتبع تنظيمات خارجية".

وقالت النيابة العامة -في بيان- إنها "تباشر إجراءات التحقيق مع جماعة أسست وأدارت تنظيما يهدف إلى ارتكاب جرائم تمس أمن الدولة ومناهضة الدستور والمبادئ الأساسية التي يقوم عليها الحكم في الدولة، فضلا عن ارتباطها وتبعيتها لتنظيمات وأجندات خارجية".

وقال النائب العام في الإمارات سالم سعيد كبيش -في وقت سابق- إن "النيابة العامة أمرت بإلقاء القبض على أعضاء التنظيم والتحقيق معهم، وأصدرت قرارات بحبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية".

وأضاف النائب العام أن "التحقيقات مستمرة لكشف أبعاد المؤامرة التي يستهدفها هذا التنظيم وأعضاؤه".

المصدر : الألمانية