مظاهرات سابقة في محافظة القطيف شرقي السعودية (الفرنسية)

قتل سعوديان أحدهما شرطي وجرح ثالث في هجوم على دورية للشرطة مساء أمس في محافظة القطيف شرقي السعودية وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية منصور التركي في تصريحات نقلتها الوكالة إن إحدى دوريات الأمن تعرضت مساء أمس لإطلاق نار كثيف من قبل أربعة "من مثيري الشغب المسلحين من راكبي الدراجات النارية" وذلك أثناء توقفها في أحد التقاطعات بمحافظة القطيف (التي يقطنها غالبية شيعة المملكة) مما نتج عنه مقتل جندي وإصابة آخر بجروح.

وأوضح أنه تم رصد عدد من "مثيري الشغب المسلحين من راكبي الدراجات النارية" ومتابعتهم وتبادل إطلاق النار معهم والقبض على أربعة منهم أحدهم أصيب وتوفي أثناء نقله إلى المستشفى.

وكان التركي أعلن في الـتاسع من يوليو/تموز الجاري اعتقال رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر وإصابته بجروح في العوامية بمحافظة القطيف واصفا إياه بأحد مثيري الفتنة.

وأوضح في بيان له أن النمر حاول ومن معه مقاومة رجال الأمن "وبادرهم بإطلاق النار" أثناء محاولته الهرب، مضيفا أنه تم التعامل معه بما يقتضيه الموقف والقبض عليه بعد إصابته، حيث نقل إلى المستشفى لعلاجه واستكمال الإجراءات بحقه.

وتجددت الاحتجاجات الأسبوع الماضي، حيث نقلت رويترز عن شهود عيان حديثهم عن إصابات لم يستطيعوا تحديد عددها، متهمين الشرطة باستخدام الرصاص الحي والقنابل المدمعة لتفريق مئات المتظاهرين الذين رفعوا صور النمر ومعتقلين شيعة، بينما جددت السلطات نفيها استخدام العنف.

المصدر : وكالات