مصر تسحب بعض دباباتها من سيناء
آخر تحديث: 2012/8/30 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/30 الساعة 12:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/13 هـ

مصر تسحب بعض دباباتها من سيناء

شاحنات تنقل دبابات بمدينة العريش في إطار عملية النسر التي يشنها الجيش المصري ضد مسلحين في شبه جزيرة سيناء (الفرنسية)


قال الجيش المصري أمس الأربعاء إنه سحب عددا من دباباته التي كان قد نشرها بالقرب من الحدود مع قطاع غزة في إطار حملته العسكرية ضد مسلحين في شبه جزيرة سيناء.

وذكر شهود عيان أنهم رأوا أربع دبابات على الأقل وهي تتجه غربا بعيدا عن مسرح العمليات، لكن الجنود والسيارات ما تزال تنتشر شرقا بالقرب من الحدود مع غزة وإسرائيل.

وأثار نشر الجيش المصري دباباته أوائل الشهر الجاري انتقادات من جانب إسرائيل بحجة أن معاهدة السلام المبرمة بين الطرفين تحظر وجود مثل هذه الأسلحة الثقيلة في المنطقة الحدودية.

وشوهدت نحو عشر دبابات كانت ترابط بالقرب من معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة وهي تشق طريقها إلى خارج شمال سيناء ظهر الأربعاء.

وأبلغ مسؤولون عسكريون وكالة أسوشيتد برس أن تلك الدبابات تعود أدراجها إلى قاعدتها بمدينة الإسماعيلية على الجانب الآخر من قناة السويس وشبه جزيرة سيناء.

وبانسحاب الدبابات الأربع ما تزال قرابة أربعين دبابة أخرى باقية في المنطقة الحدودية، لكن المسؤولين العسكريين -الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم- لم يميطوا اللثام عن سبب ذلك الانسحاب.

وقال الجيش المصري في بيانه إنه يواصل هجومه على المسلحين في شبه جزيرة سيناء المضطربة بالرغم من تقارير عن محادثات تجري للتوصل إلى هدنة.

وأضاف البيان أن "القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة ألقت القبض على 23 شخصا، وقتلت 11 إرهابيا وجرحت واحدا منذ بدء عملية النسر".

ومضى الجيش في بيانه إلى القول إن "القوات المسلحة ستواصل عملية النسر وتلاحق الإرهابيين، وستشرع يوم الأربعاء في إعادة نشر قواتها لاستكمال مطاردة الإرهابيين الفارين، والقضاء على كل الخلايا الإرهابية في سيناء".

وكان الجيش قد بدأ شن حملة عسكرية أطلق عليها "عملية النسر" بالقرب من الحدود مع غزة وإسرائيل، بعد أن قتل مسلحون ملثمون في الخامس من أغسطس/آب 16 جنديا مصريا قبل أن يعبروا الحدود إلى إسرائيل حيث قُتلوا هناك.  

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية

التعليقات