الاختطاف يعد واحدا من بضعة حوادث عنف هزت مؤخرا مهد الانتفاضة الليبية (الفرنسية)

توقع مسؤول بالهلال الأحمر الليبي أن تفرج في وقت لاحق من اليوم المجموعة المسلحة التي تحتجز سبعة  من موظفي الإغاثة الإيرانيين. واختطفت المجموعة الثلاثاء الماضي الرجال السبعة وسط مدينة بنغازي بشرقي ليبيا.

وقال رئيس فرع جمعية الهلال الأحمر الليبي في بنغازي عبد الحميد المدني لرويترز "نحن في انتظار الإفراج عنهم، وهو ما يمكن أن يحدث في أي لحظة".

وكان الإيرانيون السبعة وصلوا إلى بنغازي يوم الاثنين ضيوفا رسميين على الهلال الأحمر الليبي للمساعدة في أعمال الإغاثة في المدنية، وخطفتهم مجموعة مسلحة مجهولة من سيارتهم في قلب بنغازي.

ويعد الاختطاف واحدا من بضعة حوادث عنف هزت مؤخرا مهد الانتفاضة الليبية التي أطاحت بالعقيد الراحل معمر القذافي العام الماضي، حيث نظمت جماعات محلية احتجاجات تطالب بمزيد من السلطات لشرق ليبيا وتعترض على ما تقول إنه إهمال السلطات المركزية للمنطقة.

وفي العاصمة طرابلس حث الناطق باسم الحكومة الليبية، ناصر المانع، السلطات المحلية في بنغازي على إنفاذ القانون بضمان تقديم الخاطفين للعدالة.

وفي الشهر الماضي أطلق سراح رئيس اللجنة الأولمبية الليبية بعد أسبوع من قيام مسلحين باختطافه من سيارة في طرابلس.

المصدر : رويترز