مدخل مخيم اليرموك أكبر المخيمات الفلسطينية في سوريا (الجزيرة)

نددت عدة جهات فلسطينية بالمجزرة التي وقعت مساء الخميس في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق، إثر إطلاق القوات النظامية السورية عددا من القذائف على المخيم، مما أدى إلى مقتل عشرين شخصا على الأقل وإصابة عشرات الآخرين بجروح.

فقد أدانت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها ما وصفته "بالجريمة النكراء التي ارتكبت بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك، والتي راح ضحيتها العشرات من المواطنين العزل".

وحذر البيان مما أسمها "محاولات بعض الأطراف مثل أحمد جبريل (الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة) والدور المشبوه الذي يقوم به هو وفصيله، بالزج بأبناء شعبنا ومخيماتنا في أتون دائرة العنف الدموي في سوريا وتحويلهم إلى وقود لهذه المعركة".

وجدد البيان موقف الرئيس محمود عباس بعدم التدخل في الشأن الداخلي السوري، وتحييد المخيمات سواء في سوريا أو لبنان أو أي مكان آخر من دول الشتات، وإخراجها من دائرة الصراع والعنف الدموي، وطالب بوقف فوري لجميع أعمال القتل والتدمير في المخيمات، وتوفير الحماية لسكانها.

من جهتها وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) -التي غادرت قيادتها سوريا في وقت سابق من هذا العام- الأحداث التي جرت في مخيم اليرموك بأنها "جريمة بشعة".

وقال بيان صادر باسم الحركة "إن حماس تدين بشدة الجريمة البشعة التي استهدفت مخيم اليرموك والتي راح ضحيتها أكثر من 20 شهيدا من أبناء شعبنا الفلسطيني، وتؤكد ضرورة عدم زج أبناء الشعب الفلسطيني ومخيماتهم في الأزمة السورية".

كما أدانت منظمة التحرير الفلسطينية "المجزرة" التي وقعت بمخيم اليرموك في سوريا، ودعت منظمة الأمم المتحدة إلى توفير الحماية للاجئين الفلسطينيين.

 وقال أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة ياسر عبد ربه إن النظام السوري يتحمل المسؤولية التامة عن "هذه المجزرة التي تضاف إلى سلسلة المجازر التي تعرض لها السوريون والفلسطينيون في سوريا منذ أكثر من عام ونصف".

ودعت منظمة التحرير الفلسطينية الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها وتوفير الحماية للمخيمات الفلسطينية في سوريا، حيث يعيش قرابة نصف مليون لاجئ فلسطيني.

يذكر أن شهود عيان في المخيم قالوا لوكالة رويترز إن القذائف سقطت على شارع مزدحم حين كان الناس يستعدون للإفطار في نهاية يوم الصوم، بينما قال النظام السوري إن "الأجهزة المختصة في المخيم لاحقت مجموعة إرهابية مسلحة أطلقت قذائف هاون على المخيم، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجروح".

المصدر : وكالات