جمعة اليوم خصصت لمدينة دير الزور (الصورة) التي تعاني من قصف وحصار خانق منذ أربعين يوما (الجزيرة)

خرجت مظاهرات اليوم في عدة مناطق بسوريا في جمعة أُطلق عليها "دير الزور البطولة"، وهي المدينة التي تتعرض لحملة عسكرية وأمنية منذ أربعين يوما، في وقت أفاد ناشطون فيه اليوم بمقتل عشرين شخصا على الأقل معظمهم في دمشق حمص وإدلب، كما أقرت المعارضة بمقتل 16 من مقاتليها بقصف على سهل حوران الجنوبي.

وأوضح الناشطون أن من بين القتلى ستة سقطوا في قصف على حي التضامن الذي يشهد اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي.

وقالت مصادر بالمعارضة إن قصفا شنته طائرات هليكوبتر تابعة للجيش السوري أسفر عن مقتل 16 من مقاتلي المعارضة في سهل حوران الجنوبي، وهو منطقة إستراتيجية تربط دمشق بالأردن تصاعد فيها القتال في الأيام الماضية.

وأضافت المصادر أن هذه "الخسارة الكبيرة" في صفوف مقاتلي المعارضة جاءت بعدما هاجم المقاتلون أمس الخميس حاجزا للجيش على الطريق قرب بلدة بصر الحرير وطاردتهم طائرات الهليكوبتر.

بدورها أكدت الهيئة العامة للثورة سقوط قتيل وعدد من الجرحى في قصف على مدينة دوما بريف دمشق.

وفي معركة حلب المستمرة منذ نحو أسبوعين تعرض حي صلاح الدين لقصف من قبل القوات النظامية فيما استمرت الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في حي الزبدية. وسقط عدد من الجرحى في قصف للقوات النظامية على حيْي صلاح الدين وسيف الدولة بحلب.

video

وتعرضت مدينة أريحا بمحافظة إدلب شمالي البلاد لقصف عنيف صباح اليوم استخدمت فيه الرشاشات الثقيلة، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا حتى اللحظة.

وفي درعا قصفت بلدة اللجاة بالهاون كما اقتحمت القوات النظامية بلدة إزرع بالمحافظة نفسها. وكان ناشطون أفادوا بمقتل 145 أمس شخصا معظمهم في دمشق وريفها ودرعا.

مجزرة بحماة
وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية ولجان التنسيق المحلية أن عدد القتلى الذين سقطوا أمس في حي الأربعين بمدينة حماة بلغ نحو خمسين بينهم نساء وأطفال.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الوطني السوري إن مدينة حماة تعرضت لقصف شاركت فيه المدافع والطائرات وراجمات الصواريخ، موضحاً أن القصف استهدف خصوصاً حي الأربعين وطريق حلب، مشيراً إلى أن "الجثث متروكة في الشوارع بسبب منع قوات النظام للأهالي والمسعفين" من انتشالها ومساعدة الجرحى.

وأدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) القصف الذي تعرض له مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين مساء أمس. وطالبت في بيان لها بعدم زج الفلسطينيين ومخيماتهم في الأزمة السورية.

وذكرت وكالة فرانس برس أن 21 قتيلا قضوا أمس في مخيم اليرموك بدمشق حين أطلقت قوات الأمن السورية ثلاث قذائف مورتر.

وكان بيان للقيادة المشتركة للجيش السوري الحر أعلن أنه ليس لديها تأكيدات عن إعدام شبيحة في مدينة حلب.

روسيا ترسل ثلاث سفن إنزال لسوريا على متن كل واحدة 120 من مشاة البحرية (رويترز-أرشيف)

سفن روسية لسوريا
وأكد البيان إدانة الجيش الحر لمثل هذه التصرفات التي وصفها باللامسؤولة وبأنها عمل فردي وخارج إطار القانون. واعتبر ما حدث ليس من أخلاقه ولا من أخلاق الثورة, وشدد التزامه بالقوانين والاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بالأسرى.

إلى ذلك قال مسؤول تركي اليوم إن نحو ألف سوري بينهم عميد منشق فروا إلى تركيا خلال الساعات الـ24 الماضية هربا من العنف المتزايد في بلادهم.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن بعد وصول هذه المجموعة يرتفع عدد اللاجئين السوريين في تركيا من 44 ألفا في نهاية يوليو/تموز إلى 45500 شخص، وكان 25 ضابطا كبيرا في الجيش على الأقل من بين اللاجئين الذين فروا إلى تركيا.

من جهة أخرى أفاد ناشطون سوريون بانشقاق كل من اللواء محمد حسين الحاج علي مدير كلية الدفاع الوطني في الأكاديمية العسكرية بدمشق، والعميد نصر مصطفى نائب رئيس فرع المخابرات الجوية في محافظة دير الزور.

في غضون ذلك قال مصدر في هيئة الأركان العامة الروسية إن بلاده سترسل ثلاث سفن إنزال ضخمة على متنها أفراد من مشاة البحرية إلى قاعدة بحرية روسية في ميناء طرطوس السوري .

وأوضح أن هذه السفن التي تحمل كل واحدة نحو 120 من مشاة البحرية تبحر حاليا في البحر المتوسط وستصل إلى طرطوس مطلع الأسبوع  المقبل.

ولم يحدد المصدر الروسي أهداف المهمة لكن روسيا كانت قد ذكرت في السابق أنها تستعد لإرسال  سفنها إلى سوريا إذا تطلب الأمر حماية أفرادها العسكريين وإزالة معدات من منشأة الصيانة البحرية.

المصدر : وكالات