اعتقالات وعشرات الجرحى بالبحرين
آخر تحديث: 2012/8/3 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/3 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/16 هـ

اعتقالات وعشرات الجرحى بالبحرين

السلطات البحرينية تتهم المحتجين الشيعة باستخدام العنف ضد الشرطة خاصة قنابل المولوتوف (الأوروبية-أرشيف)
قال ناشطون ومعارضون في البحرين إن السلطات اعتقلت نحو عشرين محتجا بينهم ناشطتان بارزتان، وإن عشرات الجرحى سقطوا في اشتباكات مع قوات الأمن، في وقت تحدثت فيه السلطات عن هجوم استهدف حافلة تابعة لوزارة الداخلية، لكنه لم يوقع إصابات.

ونقلت رويترز عن رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي قوله إن الناشطة زينب الخواجة، بنت المعارض البارز عبد الهادي الخواجة، اعتقلت في وقت مبكر الجمعة، حين حاولت القيام باعتصام احتجاجي فردي في شارع قرب المنامة.

وكانت زينب أوقفت أيضا في أبريل/نيسان لمحاولتها تنظيم احتجاج خلال سباق سيارات دولي في البحرين، وصدر الشهرَ الموالي حكم بسجنها شهرا في تهمة منفصلة تتعلق بإهانة موظف حكومي.

ونفذ والد زينب إضرابا عن الطعام استمر ثلاثة أشهر، أنهاه في مايو/أيار الماضي بهدف لفت أنظار العالم إلى قضية المعتقلين في البحرين.

كما تحدثت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيعية عن اعتقال الناشطة أحلام الخزاعي -رئيسة دائرة شؤون المرأة فيها- في مطار المنامة بينما كانت تستعد للطيران إلى تونس لحضور مؤتمر لمنظمة العفو الدولية.

صدامات جديدة
وزينب وأحلام بين نحو عشرين شخصا اعتقلتهم السلطات البحرينية اليوم حسب الناشطين، وذلك بعد ليلة شهدت صدامات جديدة بين المحتجين الشيعة والشرطة التي استخدمت -حسب شهود عيان- القنابل المدمعة والقنابل الصوتية وطلقات الخرطوش لتفريق المظاهرات.

وتحدث رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان محمد المسقطي عن 45 شخصا أصيبوا، لكن لم ترد تقارير عن إصابات خطيرة.

وهتف مئات المحتجين، وهم يحملون علم البحرين، "يسقط (الملك) حمد (بن عيسى آل خليفة)" و"الشعب يريد إسقاط النظام".

واستطاعت السلطات البحرينية في مارس/آذار 2011 بدعم عسكري خليجي احتواء احتجاجات واسعة قادتها المعارضة التي تشتكي تهميش الشيعة لصالح السنة، وتطالب بإصلاحات واسعة بينها برلمان منتخب بصلاحيات كاملة، يقر القوانين ويشكل الحكومات.

ورغم ذلك ما زالت المظاهرات مستمرة وإنْ بشكل متفرق، تتخللها أحيانا اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة.

وتنفي البحرين تهميش الشيعة، وفتحت تحقيقات في انتهاكات الشرطة، وأطلقت سلسلة من الإصلاحات سخفتها المعارضة. كما تتهم المحتجين باستعمال العنف، خاصة قنابل المولوتوف.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن مسؤول أمني بحريني حديثه عن هجوم بقنبلة حارقة استهدف حافلة تابعة لوزارة الداخلية قرب منطقة بني جمرة شمالي المنامة، لكن السائق ومرافقه نجوا من الهجوم.

وقد سقط في احتجاجات البحرين التي بدأت قبل نحو 18 شهرا ما لا يقل عن ستين قتيلا حسب منظمة العفو، فيما تواصلت موجة الاعتقالات، التي طالت الشهر الماضي وحده 240 شخصا حسب جمعية الوفاق.
المصدر : وكالات

التعليقات