قراقع يدعو مصر للضغط على إسرائيل للإفراج عن أسيرين مضربين عن الطعام و8 أعيد اعتقالهم (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-رام الله

طالبت السلطة الفلسطينية المسؤولين المصريين في القاهرة بإدراج الأسرى الفلسطينيين المرضى والقدامى في أي عملية تبادل قد تجريها مصر مع إسرائيل.

وقال بيان صادر عن وزارة الأسرى الفلسطينية إن الوزير عيسى قراقع نقل هذه المطالبة أثناء لقائه القنصل المصري همام أبو زيد في رام الله، وذلك على خلفية الأنباء التي ترددت عن احتمال مبادلة 83 أسيرا مصريا في السجون الإسرائيلية بجاسوس إسرائيلي معتقل في مصر.

ودعا قراقع السلطات المصرية -وفق البيان الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إلى التدخل للضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب الأسيرين المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهما الإداري، وهما حسن الصفدي وسامر البرق، في ظل تدهور وضعهما الصحي بسبب الإضراب، كما طالب بالتدخل للإفراج عن 8 أسرى محررين أعيد اعتقالهم بعد تحررهم في صفقة شاليط.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت الثلاثاء عن مصادر رسمية قولها إن إسرائيل مستعدة للإفراج عن جميع السجناء المصريين في السجون الإسرائيلية والبالغ عددهم 83 أسيرا، مقابل الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين المسجون في مصر بعد إدانته بالتجسس لصالح إسرائيل.

وأكدت الإذاعة أن مسؤولا أمنيا إسرائيليا كبيرا زار القاهرة أمس وبحث مع عدد من نظرائه المصريين القضايا الأمنية محل الاهتمام المشترك، إضافة إلى صفقة التبادل المحتملة.
 
من جهة أخرى، نشرت الوزارة الأربعاء الماضي إفادة للأسير مؤيد جرادات (25 عاما) يروي فيها تفاصيل أحداث القمع ضد أسرى سجن ريمون (جنوبي إسرائيل).

وجاء في الإفادة أن قوة قمع مدججة بالأسلحة مكونة من 63 سجانا قامت ثالث أيام عيد الفطر بمهاجمة القسم السادس في السجن بشكل همجي وانتقامي وبطريقة متعمدة لإيذاء الأسرى، حيث حاولوا فرض تفتيش عار على المعتقلين الذين رفضوا الانصياع لهم.

وأفاد جرادات بأن ضابط القسم الذي قاد هذه العملية هدد الأسرى بالقتل داخل الزنازين وفرض عقوبات صارمة بحقهم.

المصدر : الجزيرة