الجيش اليمني أعلن في مايو/أيار الماضي تحرير أبين من عناصر القاعدة (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر أمنية في اليمن إن شخصين يعتقد أنهما من تنظيم القاعدة قتلا في غارة شنتها طائرة من دون طيار الثلاثاء على آلية كانت ضمن موكب في محافظة حضرموت الصحراوية شرقي البلاد.

وذكرت المصادر أن الطائرة، التي يؤكد شهود عيان أنها من دون طيار وبالتالي أميركية على الأرجح، قصفت الآلية في منطقة الخشعة التابعة لصحراء العبر في محافظة حضرموت. وغالبا ما تشن طائرات من دون طيار غارات تستهدف عناصر القاعدة في اليمن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية محلية أن الغارة "استهدفت سيارة مشتبها فيها على الطريق الرئيسي في وسط الصحراء حيث ضربت السيارة بصاروخ من الجو مما أدى إلى مقتل شخصين لم يتم الكشف عن اسميهما بعد"، في حين دمرت السيارة بشكل كامل وهرعت قوة من الجيش اليمني إلى المكان.

وأكد مصدر أمني آخر أن "المعلومات الأولية تشير إلى مصرع إرهابيين اثنين من تنظيم القاعدة في الغارة"، مشيرا في تصريحات لوكالة يونايتد برس إلى أن أحد القتيلين يمني والآخر سعودي. وأكد أيضا أن مركبات كانت ضمن الموكب المستهدف فرت بعد الغارة باتجاه الصحراء.

ويشهد اليمن اضطرابات منذ انتفاضة العام الماضي التي أجبرت الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على التنحي من منصبه في فبراير/شباط.

وحقق إسلاميون متشددون ينتمون لتنظيم القاعدة مكاسب أثناء الانتفاضة التي استلهمت انتفاضات في أنحاء العالم العربي، وسيطروا على بعض البلدات في جنوب اليمن، إلا أن الجيش شن حملة واسعة النطاق في مايو/أيار الماضي بدعم من الولايات المتحدة، وتمكن من طرد التنظيم من معظم المدن التي سيطر عليها خصوصا في محافظة أبين الجنوبية.

وأكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا نهاية مايو/أيار الماضي أن بلاده تشن غارات بواسطة طائرات من دون طيار على تنظيم القاعدة في اليمن، وأنها عازمة على متابعة هذه الغارات، واعتبر أن لا ضرورة لإرسال قوات إلى هذا البلد.

المصدر : وكالات