هادي: لا نية لتمديد فترة الرئاسة
آخر تحديث: 2012/8/26 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/26 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/9 هـ

هادي: لا نية لتمديد فترة الرئاسة

هادي توعد تنظيم القاعدة بحرب لا هوادة فيها  (رويترز-أرشيف)

نفى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن تكون هناك أي نية لتمديد فترة رئاسته المحددة بعامين, وتوعد تنظيم القاعدة بـ"حرب لا هوادة فيها", بينما نجا وزير النقل اليمني من محاولة اغتيال استهدفت موكبه في عدن.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) عن هادي أن الأخبار التي تتردد حول إمكانية تمديد الفترة الرئاسية من سنتين إلى أربع سنوات "أخبار عارية من الصحة", ودعا اليمنيين إلى الابتعاد عن الاستنتاجات المغلوطة.

ونفى هادي -خلال اجتماع للحكومة اليمنية- كذلك الأخبار التي ترددت حول إمكانية إجراء تعديل حكومي, لافتا إلى أن هذه الأخبار "تهدف فقط إلى بث البلبلة".

ودعا الرئيس اليمني مختلف الأطراف السياسية إلى ضرورة الوعي بأنه لا سبيل إلى التراجع عن ترجمة المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية على أرض الواقع, مشيرا إلى إجراءات كل من منظمة الأمم المتحدة ومجلس التعاون الخليجي لفتح مكتبين في صنعاء لمراقبة سير التسوية السياسية حتى الانتخابات الرئاسية المقرر في 2014.

وتنص المبادرة الخليجية التي وقعتها أطراف النزاع في اليمن بالعاصمة السعودية الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على تعيين الرئيس هادي رئيسا انتقاليا لليمن لمدة عامين, ثم تنظم انتخابات برلمانية ورئاسية.

حرب شعواء
من جانب آخر، توعد الرئيس اليمني تنظيم القاعدة بـ"حرب لا هوادة فيها يشارك فيها الجيش وقوات الأمن"، وذلك إثر سلسلة عمليات استهدفت الأسبوع الماضي مقر المخابرات بمدينة عدن وأسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الجنود.

باذيب نجا من محاولة اغتيال (الجزيرة نت)

وقال هادي -خلال اجتماع أمس للجنة العسكرية الأمنية العليا التي يترأسها- "إن على الجميع أن يستشعر أن مكافحة الإرهاب خاصة تنظيم القاعدة الإرهابي هي مسؤولية المجتمع كله، مضيفا أن العمل من أجل تكريس الأمن في داخل الوطن مهمة لا بد من أن يتحملها كل مسؤول بصورة كاملة من دون انتقاص".

وتطرق هادي إلى ما تتعرض له البنى التحتية -من خطوط أنابيب الغاز والنفط وتمديدات التوليد الكهربائي- من هجمات، مؤكدا أهمية مكافحة مرتكبي هذه الأفعال "بمختلف الأساليب حتى يتم مثولهم أمام القانون وينالوا جزاء ما ارتكبوه".

وشن تنظيم القاعدة الأسبوع الماضي هجوما على مقر المخابرات اليمنية بمدينة عدن إثر تعهده بنقل المعركة إلى تلك المدينة الحيوية، بعد خسارته محافظة أبين التي سيطر عليها لمدة عام قبل أن تشن السلطات اليمنية في مايو/أيار الماضي عملية عسكرية واسعة على التنظيم في المدينة.

محاولة اغتيال
في الأثناء نجا وزير النقل اليمني واعد عبد الله باذيب أمس من محاولة لاغتياله عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على موكبه لدى عودته من زيارة تفقدية لمطار عدن قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقالت مصادر حكومية إن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا أو وقوع إصابات, ولم تعرف الجهة التي نفذت الهجوم -الذي وقع في منطقة خور مكسر بالمدينة- أو عدد المهاجمين.

وقد سبق أن نجا باذيب -وهو عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني الذي كان معارضا للرئيس السابق علي عبد الله صالح- من محاولتين لاغتياله في صنعاء خلال الأشهر الأخيرة، ولم يتم إلقاء القبض على المهاجمين.

المصدر : وكالات

التعليقات