مصر أغلقت المعبر بعد هجوم أودى بحياة 16 جنديا من حرس الحدود الشهر الجاري (الفرنسية)

قالت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة إن السلطات المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني بفتح معبر رفح الحدودي طوال الأسبوع عدا الجمعة في كلا الاتجاهين اعتبارا من غد الأحد.

وبذلك يعود العمل بمعبر رفح إلى ما كان عليه قبل الهجوم الذي استهدف الجنود المصريين في سيناء هذا الشهر وأودى بحياة 16 منهم. وكان المعبر قد أغلق كلياً بعد الهجوم، ثم فُتح في أيام محددة للحالات الإنسانية فقط مما أدى إلى زيادة أعداد الفلسطينيين العالقين في قطاع غزة وخارجه.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني قوله في وقت سابق إن معبر رفح فُتح للفلسطينيين ومن الجانبين منذ صباح السبت، وذلك طبقا للآلية المعمول بها في المعبر عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني من العام الماضي. يشار إلى أن حوالي نصف مليون فلسطيني عبروا رفح منذ قيام الثورة وحتى الآن وذلك من الجانبين.

الجيش المصري دفع بتعزيزات عسكرية إلى سيناء بعد الهجوم (الفرنسية-أرشيف)

هدم الأنفاق
في هذه الأثناء، تواصل قوات الجيش المصري عملية هدم الأنفاق مع قطاع غزة في منطقة صلاح الدين، ضمن خطة تستهدف القضاء على ظاهرة الأنفاق بين شبه جزيرة سيناء وقطاع غزة.

وتتواصل عمليات ردم الأنفاق حيث تقوم المعدات والآليات الخاصة بالردم والإغلاق بعدما تم ردم وإغلاق العديد من الأنفاق بمناطق جنوب معبر رفح والصرصورية.

وقال شهود عيان بمدينة رفح إن الجهات الأمنية تحذر المواطنين من أصحاب الأنفاق من استمرار عملها، وتطالبهم بسرعة وقف كافة أنشطة التهريب.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن وحدة الهندسة في الجيش المصري سدت منذ بدء عملها 120 نفقا في الجانب المصري من مدينة رفح الحدودية كانت تستخدم لنقل البضائع إلى القطاع المحاصر.

وأضاف المصدر أنه تم خلال اليومين الماضيين إغلاق 12 نفقا، موضحا أن الأنفاق تمتد على مسافة أربعة كيلومترات على الحدود.

وامتنع الجيش المصري حتى الآن عن استخدام المتفجرات أو المياه لإغلاق هذه الأنفاق التي يعبر بعضها مناطق مأهولة.

وقالت أجهزة الأمن إن الجيش قام بهدم سبعة منازل غير مسكونة كانت تشكل مداخل للأنفاق، ونفقين كبيرين كانا يستخدمان لتهريب السيارات إلى قطاع غزة.

وبدأت مصر حملة أمنية واسعة في سيناء بعد الهجوم الذي أودى بحياة 16 من عناصر حرس الحدود المصريين في 5 أغسطس/ آب الجاري. وعدا عن هدم الأنفاق، تطارد قوات الأمن المصرية "متطرفين" في سيناء أنحت السلطات عليهم باللائمة في الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات