مرسي في اجتماع مع وزيرة الخارجية الأميركية في يوليو/تموز الماضي (وكالة الأنباء الأوروبية)

أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس محمد مرسي سيقوم يوم 23 سبتمبر/أيلول المقبل بأول زيارة للولايات المتحدة بعد توليه المنصب في يونيو/حزيران.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية ياسر علي إن مرسي سيزور نيويورك وواشنطن حيث سيشارك في أعمال الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وسيجري مباحثات مع كبار المسؤولين الأميركيين بواشنطن.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد دعا في يوليو/تموز الماضي نظيره المصري لزيارة الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول، لكن لم يتم الإعلان عن موعد.

ومن المقرر أن يزور الرئيس المصري الصين يوم 27 أغسطس/آب، ثم يزور إيران بعد ذلك لحضور اجتماع لدول حركة عدم الانحياز في 30 من الشهر نفسه. وكانت السعودية هي أول محطة رسمية خارجية لمرسي بعد توليه منصبه في 30 يونيو/حزيران .

ولوقت طويل أحجمت الولايات المتحدة عن الاتصال بالإسلاميين، لكنها بدأت محادثات رسمية مع جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي عام 2011 بعد أن برزت الجماعة كلاعب سياسي رئيسي في مصر التي كانت أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد زارت مصر في يوليو/تموز واجتمعت مع مرسي.

المصدر : وكالات