اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في البحرين (الجزيرة)
أعلنت وزارة الداخلية البحرينية في بيان توقيف 11 شخصا على خلفية أعمال شغب شهدتها عدة مناطق في البحرين التي تشهد اضطرابات منذ أكثر من عام.

وقال رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن -في بيان للوزارة- إنه "تم القبض على 11 من المخربين وجار اتخاذ الإجراءات القانونية تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة".

وذكر الحسن أن "بعض مناطق البحرين شهدت مساء الاثنين عدة أعمال شغب وتخريب"، موضحا أن "مجموعة من المخربين أقدمت على إضرام النار في مخلفات أخشاب بمنطقة مدينة حمد جنوب المنامة ولاذت بالفرار".

وتابع أن "الحريق امتد ليشمل سيارة أحد المواطنين، مما أدى إلى تضرر شبه كامل للسيارة". وأضاف أن "مجموعة من المخربين قامت بأعمال شغب وتخريب في منطقة رأس رمان القريبة من السفارة البريطانية بالمنامة، مستخدمين الزجاجات الحارقة والأسياخ الحديدية والحجارة بعد خروجهم على شكل مجموعات تخريبية".

وأضاف أن هذه المجموعة قامت "باعتداء على رجال الأمن وإتلاف زجاج سيارتين لمواطنين برميهما بالحجارة، مما استدعى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم". وأوضح أن "مجموعة من المخربين استهدفت عدة شوارع حيوية بإضرام النار في الإطارات، بهدف تعطيل الحركة المرورية وترويع الآمنين وتعطيل المصالح العامة والخاصة".

وقال الحسن إن "الجهات المختصة قامت على الفور بالعمل على تأمين الشوارع المذكورة وإعادة فتحها وتسهيل انسياب الحركة المرورية". وأكد أن الجهات الأمنية المختصة باشرت عمليات البحث والتحري "لتحديد هوية باقي الجناة والقبض عليهم".

وتشهد البحرين مصادمات ليلية بين محتجين محسوبين على المعارضة الشيعية وقوات الأمن لا تخلو من وقوع إصابات من الجانبين. وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن 700 شرطي أصيبوا بسبب أعمال عنف منذ بداية العام.

المصدر : الفرنسية