تنديد حكومي عراقي بزيارة أوغلو لكركوك
آخر تحديث: 2012/8/2 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/2 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/15 هـ

تنديد حكومي عراقي بزيارة أوغلو لكركوك


اتهمت بغداد في بيان رسمي وزير خارجية تركيا بانتهاك الأعراف الدبلوماسية والتدخل في شؤونها والاستهانة بسيادتها بعدما قام الخميس بزيارة مدينة كركوك دون موافقتها، واستغربت موقف حكومة إقليم كردستان التي سهلت هذه الزيارة دون علم الحكومة الاتحادية.

وقال البيان الذي نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها إن زيارة أحمد داود أوغلو لكركوك "اليوم نوع من الانتهاك الذي لا يليق بتصرف وزير خارجية" و"تدخل سافر" في شؤون العراق و"استهانة بسيادته".

وكان أوغلو وصل إلى مدينة كركوك (340 كلم شمال بغداد)، في زيارة مفاجئة قالت بغداد إنها لم تبلغ بها من قبل، قادما من أربيل التي وصلها أمس والتقى فيها مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني  

واجتمع داود أوغلو في المدينة المحاذية لإقليم كردستان والغنية بالنفط، بالمسؤولين المحليين فيها، وسط إجراءات أمنية مشددة نفذتها عناصر من الشرطة التي يغلب عليها الأكراد وقوات الأمن الكردية (الأسايش). 

ويعيش في كركوك خليط ديني وطائفي وعرقي من السكان، وتمثل مطالبة إقليم كردستان بضمها واحدة من أكثر القضايا خطورة في العلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية في بغداد.

ورأت وزارة الخارجية العراقية أنه "ليس من مصلحة تركيا أو أي جهة أخرى الاستهانة بالسيادة الوطنية وانتهاك قواعد التعامل الدولي وعدم الالتزام بأبسط الضوابط في علاقات الدول والمسؤولين".

وأضافت الوزارة في بيانها أن "هذه الزيارة نعتبرها نوعا من الانتهاك الذي لا يليق بتصرف وزير خارجية دولة جارة ومهمة مثل تركيا، وهو يشكل فضلا عن ذلك تدخلا سافرا في الشأن الداخلي العراقي".

ونبه بيان الوزارة إلى أن "كل ذلك تم بدون إعلام وزارة الخارجية العراقية ودون أخذ موافقتها، ودون المرور عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية التي تلزم لتنظيم مثل هذه الزيارة"، بالإشارة إلى زيارة أوغلو. واستغرب "موقف حكومة الإقليم التي سهلت هذه الزيارة دون علم الحكومة الاتحادية"، معتبرة أنها "تخالف بذلك مسؤولياتها الدستورية".

وأكد البيان أنه "على تركيا تحمل نتائج هذا العمل أمام الشعب العراقي وما يمكن أن يفرزه من آثار سلبية على العلاقات بين البلدين وعلى عموم الشعب العراقي وأهالي كركوك خصوصا".

وذكرت المصادر أن أوغلو تدارس الأوضاع في مدينة كركوك مع المسؤولين في المحافظة, وأظهر استعداد الحكومة التركية لمساعدة الشعب العراقي في جميع المجالات.

وكان بيان لرئاسة إقليم كردستان العراق قد أفاد في وقت سابق اليوم بأن رئيس الإقليم مسعود البارزاني اجتمع بأوغلو -الذي وصل عصر الأربعاء إلى إقليم كردستان- لتدارس الأوضاع السياسية في العراق والأحداث الجارية في سوريا.

وذكر البيان أن "حكومتي تركيا وإقليم كردستان يتابعان عن كثب الوضع في  سوريا". وزاد البيان أن "ما يحدث الآن في سوريا كارثة إنسانية، وحكومة سوريا تعمل على زرع  فتنة طائفية، ومستقبل سوريا يجب أن يقرره الشعب السوري". وأضاف البيان أن "الجانبين اتفقا على تقديم المساعدة الإنسانية للشعب السوري".

المصدر : وكالات

التعليقات