من المقرر أن تؤدي الحكومة المصرية الجديدة اليمين الدستورية اليوم الخميس أمام الرئيس محمد مرسي، بعد أن أعلِن اكتمال تشكيلها. وضمت الحكومة وجوهاً جديدة، كما استُحدثت ثلاث وزارات، في حين تم الإبقاء على خمسة وزراء من حكومة كمال الجنزوري.

وكان رئيس الحكومة المصرية المكلف هشام قنديل قد استقبل أمس الأربعاء عددا من المرشحين المحتملين لتسلم حقائب وزارية في الحكومة الجديدة المرتقب إعلانها رسميا اليوم الخميس.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن من المتوقع أن يحتفظ محمد كامل عمرو بوزارة الخارجية، وممتاز السعيد بالمالية، ونجوى خليل بالتأمينات، ونادية زخاري بالبحث العلمي.

واجتمع عمرو والسعيد مع قنديل الذي يستقبل المرشحين لشغل المناصب الوزارية، وقالا بعد الاجتماع إنهما باقيان في منصبيْهما.

ومن بين الوجوه الجديدة، يتوقع أن يتولى اللواء أحمد جمال الدين وزارة الداخلية، ويشغل جمال الدين حاليا منصب مساعد وزير الداخلية للأمن العام، وشغل المنصب الوزاري في الحكومة المنتهية ولايتها اللواء محمد إبراهيم يوسف.

وقال رئيس هيئة الاستثمار أسامة صالح إنه كلف بشغل منصب وزير الاستثمار في الحكومة الجديدة، وقال أسامة كمال مدير الشركة القابضة للبتروكيماويات إنه سيشغل منصب وزير البترول والطاقة.

ضم التشكيل الجديد أعضاء في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس مرسي

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن قنديل استقبل أيضا محافظ كفر الشيخ أحمد زكي عابدين، وهو ضابط جيش متقاعد، وقال التلفزيون إن عابدين سيشغل منصب وزير التنمية المحلية.

وذكر التلفزيون أن الوكيل الأول لوزارة السياحة هشام زعزوع سيشغل منصب وزير السياحة.

أعضاء الحزب
وضم التشكيل الجديد أعضاء في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس مرسي.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن طارق وفيق مسؤول تخطيط الإسكان في حزب الحرية والعدالة رشح لمنصب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، ورجحت مصادر ترشيح أسامة ياسين عضو المكتب التنفيذي للحزب لمنصب وزير الشباب، وترشيح مصطفى مسعد مسؤول لجنة التعليم في الحزب لمنصب وزير التعليم العالي.

وكشفت مصادر عن احتمال تكليف الصحفي صلاح عبد المقصود الوكيل السابق لنقابة الصحفيين المصريين والعضو البارز في جماعة الإخوان المسلمين بمنصب وزير الإعلام.

وتحدثت وسائل الإعلام عن ترشيح الأستاذ الجامعي محمد رشاد المتينى لمنصب وزير النقل، ومحمد بهاء الدين أحمد لمنصب وزير الري والموارد المائية، ويشغل أحمد حاليا منصب وكيل الوزارة نفسها. وخالد عبد العزيز لوزارة البيئة، وعبد القوي خليفة لوزارة المرافق العامة.

وتردد أن رئيس جامعة الأزهر أسامة محمد العبد سيشغل منصب وزير الأوقاف، بعد أن شاعت أنباء عن ترشيح قيادي إسلامي لمنصب وزير الأوقاف.

ولم يعلن حتى الآن من سيتولى وزارات الدفاع والعدل والصناعة والطيران.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي كلف وزير الموارد المائية والري هشام قنديل منذ أسبوعين بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لحكومة تسيير الأعمال برئاسة كمال الجنزوري التي أدارت شؤون البلاد منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومن المنتظر الإعلان عن فريق رئاسي يقوم مرسي بتشكيله لمعاونته في أداء مهام منصبه.

المصدر : الجزيرة + وكالات