مظاهرات في البحرين الأسبوع الماضي (الجزيرة نت)

توفي محتج بحريني يبلغ من العمر 16 سنة بعد اشتباك مع الشرطة أثناء احتجاجات للمعارضة بمناسبة الذكرى السنوية ليوم القدس في وقت متأخر من الليلة الماضية.

وقالت المعارضة البحرينية إن مقتل الشاب حسام الحداد نتج عن هجوم وصفته بـ"الوحشي" من جانب قوات الأمن، غير أن حكومة البحرين قالت إن الشرطة كانت تدافع عن نفسها إثر تعرضها لهجوم بقنابل حارقة.

وقالت حكومة المنامة إن المحتج القتيل كان ضمن محتجين يلقون بالقنابل الحارقة على الشرطة وإنه توفي بعد نقله إلى المستشفى.

وقال مركز البحرين لحقوق الإنسان إن شهودا رأوا قوات الأمن وهي تستخدم طلقات الرش ضد الحداد قبل أن يقوم رجال من الشرطة السرية في ملابس مدنية بركله مرارا وهو راقد على الأرض فيما كانت الشرطة تراقب الموقف.

وقال الناشط بمركز البحرين لحقوق الإنسان يوسف المحافظة إن الحداد ضربته الشرطة وتوفي متأثرا بجروحه.

وذكرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة في البحرين في بيان أن الحداد "استشهد بعد تعرضه لهجوم وحشي".

وقالت هيئة شؤون الإعلام التابعة للحكومة البحرينية في بيان على البريد الإلكتروني بالإنجليزية "شن إرهابيون هجمات بقنابل حارقة من مسافة قريبة مما اضطر الشرطة إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة دفاعا عن النفس وعن المارة الأبرياء من هجوم قاتل محتمل".

وأوضحت نقلا عن مدير شرطة منطقة المحرق التي شهدت هذه الأحداث "على الرغم من قيام الشرطة بإطلاق أعيرة تحذيرية استمر الهجوم، وقد تعاملت الشرطة وفقا للصلاحيات القانونية المقررة في مثل هذه الحالات".

اتهامات ونفي
واتهمت جماعات للدفاع عن حقوق الإنسان حكومة المنامة باستخدام عبوات الغاز المسيل للدموع من مسافة قريبة وفي حيز محدود سلاحا بدلا من استخدام الغاز نفسه لفض الاحتجاجات، وهو ما تنفيه الحكومة.

وتقول أحزاب المعارضة في البحرين إن أكثر من 45 شخصا لقوا حتفهم في احتجاجات منذ يونيو/حزيران 2011 بعد أن رفعت الحكومة الأحكام العرفية التي كانت قد فرضتها ضمن إجراءات لسحق المظاهرات المطالبة بالديمقراطية. 

ورفضت الأسرة الحاكمة في البحرين المطلب الرئيسي للمعارضة الخاص بانتخاب برلمان كامل الصلاحيات لإقرار القوانين وتشكيل الحكومة، غير أنها نفذت إصلاحات لتعزيز إجراءات قيام البرلمان بمساءلة الوزراء وقالت إنها بصدد إصلاح جهاز الشرطة.

ويتوقع أن تحشد المعارضة الشارع للمزيد من الاحتجاجات، خاصة أن وفاة الحداد تجيء بعد يوم واحد من الحكم بسجن المعارض البارز نبيل رجب ثلاث سنوات بتهمة التحريض ضد الحكومة.

المصدر : وكالات