الإبراهيمي متشكك في فرص نجاحه
آخر تحديث: 2012/8/18 الساعة 06:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/18 الساعة 06:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/10/1 هـ

الإبراهيمي متشكك في فرص نجاحه

الإبراهيمي قال إنه سيبذل جهده لكنه ليس واثقا تماما بشأن فرص إنهاء النزاع في سوريا (الفرنسية)

قال الوسيط الدولي الجديد في سوريا الأخضر الإبراهيمي إنه ليس واثقا تماما بشأن فرص إنهاء النزاع في سوريا. في حين أعلنت الولايات المتحدة استعدادها لدعمه في مهمته.

فقد أعلن وسيط الأمم المتحدة والجامعة العربية الجديد في سوريا الأخضر الإبراهيمي الجمعة أنه ليس واثقا تماما بشأن فرص إنهاء النزاع في سوريا. وأضاف "ما أنا واثق منه هو أني سأقوم بكل ما أستطيعه، سأبذل فعلا جهدي".

وتابع "آمل أن يتعاون السوريون منذ البداية، وأن تدعمني الأسرة الدولية أيضا"، مكررا ما قاله سلفه كوفي أنان الذي كان يطالب بجبهة موحدة في مجلس الأمن لإقناع الرئيس بشار الأسد بوضع حد للنزاع.

وأعلن الإبراهيمي أنه سيتوجه قريبا إلى نيويورك للقاء أعضاء مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال الإبراهيمي أيضا "طلبوا مني القيام بهذا العمل ولكن في حال لم يقدموا لي الدعم فإن هذا العمل لن يكون موجودا، لذلك أنا متلهف للنقاش معهم". وأضاف "هم منقسمون ولكن بإمكانهم بالتأكيد أن يجدوا أرضية تفاهم".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الجمعة تعيين وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي مبعوثا جديدا إلى سوريا، بدلا من المبعوث السابق المشترك كوفي أنان، الذي أعلن في وقت سابق أنه سيستقيل هذا الشهر بعدما بلغت مساعيه لتسوية الأزمة السورية سلميا طريقا مسدودا بسبب الانقسامات في مجلس الأمن الدولي.

كلينتون خاطبت السوريين قائلة: لستم وحدكم (رويترز-أرشيف)

دعم
من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم وسيط الأمم المتحدة والجامعة العربية الجديد في سوريا الأخضر الإبراهيمي للرد على "تطلعات مشروعة بتشكيل حكومة تمثل الشعب السوري".

وأكد البيان أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون توجهت من جهتها إلى السوريين قائلة "لستم وحدكم".

وأضافت أن "الأسرة الدولية ما زالت متمسكة كليا بالعملية الانتقالية السياسية من قبل السوريين إلى نظام تعددي يمثل إرادة الشعب".

ونقل البيان عن كلينتون قولها إن "الذين يرتكبون مجازر سوف يتم التعرف إليهم وتحميلهم المسؤولية".

وكان البيت الأبيض أبدى الجمعة رغبته في الحصول على مزيد من التفاصيل بشأن مهمة المبعوث الدولي الجديد لسوريا الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي.

وقال جون أرنست مساعد المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما "يلزمنا المزيد من الإيضاحات من الأمم المتحدة بشأن مهمة الإبراهيمي في منصبه الجديد".

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الجمعة إن الإبراهيمي سيحتاج إلى توافق في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كي ينجح في مهمته. مشيرا إلى أن تعيين الإبراهيمي مهم، ولكن على مجلس الأمن الدولي دعمه بالوحدة.

وأضاف أنه "إذا لم نشأ أن تكون مهمته غير ناجحة مثل مهمة كوفي أنان، فيجب أن نتوصل إلى إجماع في مجلس الأمن ولا نسمح بأي أساليب للتعويق".

مندوب سوريا في الأمم المتحدة طلب عقد اجتماع لمجوعة الاتصال بشأن سوريا لكنه تأجل (الأوروبية-أرشيف)

تأجيل
من ناحية أخرى، تأجل اجتماع لمجموعة الاتصال بشأن سوريا كانت روسيا طلبت عقده في نيويورك. وقالت البعثة الروسية في الأمم المتحدة إن الاجتماع أرجئ بطلب من أعضاء مجموعة الاتصال.

وكان المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين قال أمس -بعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن بشأن الأزمة السورية- إن بلاده طلبت اجتماعا لمجموعة الاتصال بشأن سوريا، وأبدى أمله في أن تحضره السعودية وإيران، اللتان غابتا مطلع الشهر الماضي عن اجتماع جنيف الذي وجه نداء لأطراف الصراع لتوقف العنف، وتبدأ حوارا لتشكيل حكومة انتقالية ضمن جدول زمني، في وثيقة ظل تفسيرها مع ذلك محل خلاف روسي غربي.

ومن جانبه حث وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس على "إسقاط النظام السوري وبسرعة"، متوقعا مزيدا من الانشقاقات "المشهدية".

وقال فابيوس -خلال زيارته مخيما للاجئين السوريين بمحافظة كيليس التركية- إن ما يقوم به الأسد "تدمير لشعب بأكمله".

المصدر : وكالات

التعليقات