الأمين العام لحزب الله لوح بقدرته على استهداف عشرات الآلاف من الإسرائيليين (الفرنسية)
أعلن الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة أن حزبه يمكنه أن يحول حياة مئات آلاف الإسرائيليين إلى جحيم في حال تعرضه لهجوم من إسرائيل. كما خرجت مسيرات في مدن وعواصم مختلفة بمناسبة يوم القدس العالمي الذي يصادف يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان كل عام.
 
وقال نصر الله في كلمة بمناسبة يوم القدس العالمي ألقاها عبر شاشة عملاقة أمام حشد من أنصاره في الضاحية الجنوبية لبيروت "أقول للإسرائيليين إن لديكم عددا من الأهداف.. يمكن أن يطال بعدد من الصواريخ الدقيقة وهذه الصواريخ موجودة لدينا"، مؤكدا أن هذا "سيحول حياة مئات الآلاف من الصهاينة إلى جحيم حقيقي".

وأضاف أنه في حال حصول ذلك "يمكن الحديث عن عشرات الآلاف من القتلى الإسرائيليين، وليس عن 300 أو 500 قتيل"، مجددا القول "هذه الأهداف موجودة عندنا وإحداثياتها موجودة".

وأكد أن حزبه لن يتردد في استخدامها إذا اضطر لحماية لبنان من أي عدوان، مشيرا إلى أن الحرب مع بلاده ستكون "مكلفة جدا جدا حتى ينقطع النفس ولا تقاس بكلفة حرب 2006.. يمكننا أن نغير وجه إسرائيل".

فرصة لإيران
كما لفت نصر الله إلى أن رد إيران "سيكون ردا عظيما وكبيرا جدا إذا استهدفت من قبل إسرائيل"، قائلا إنها بهذا الاستهداف "ستقدم لإيران الفرصة الذهبية التي تحلم بها منذ 32 عاما"، وذلك في إشارة إلى تاريخ قيام الثورة الإسلامية في طهران.

بدوره قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الجمعة إن إسرائيل لن يبقى لها مكان في الشرق الأوسط وستزول منه قريبا.

وصرح أحمدي نجاد في كلمة بجامعة طهران احتفالا بيوم القدس بأن "النظام الصهيوني ورم سرطاني.. ودول المنطقة ستتخلص قريبا من الغاصبين الصهاينة على أرض فلسطين"، في وقت تهاجم إسرائيل باستمرار البرنامج النووي الإيراني، ويهدد العديد من قياداتها بتوجيه ضربة لإيران.

وأضاف "أنتم تريدون شرق أوسط جديدا ونحن أيضا. لكن في الشرق الأوسط الجديد لن يكون هناك أثر للوجود الأميركي والصهيوني". وقد خرجت مظاهرات كبيرة بالعاصمة طهران وعدة مدن إيرانية تندد بالاحتلال الإسرائيلي.

وخاض حزب الله حربا دموية ضد الجيش الإسرائيلي في صيف 2006 استمرت 33 يوما وقتل فيها أكثر من 1200 شخص في الجانب اللبناني وأكثر من 160 في الجانب الإسرائيلي، وسجل وقوع دمار كبير في لبنان.

مظاهرات بإيران تندد بالاحتلال الإسرائيلي لفلسطين (الأوروبية)

مسيرات
في غضون ذلك خرجت مسيرة بمدينة غزة دعت إليها الفصائل الفلسطينية بمناسبة اليوم العالمي للقدس.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من مساجد قطاع غزة عقب صلاة الجمعة الأعلام الفلسطينية ولافتات تدعو لنصرة القدس. وتقدم المسيرة قياديون بارزون من حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية ولجان المقاومة وحركة الأحرار.

كما نظم عشرات المصريين مسيرات مطالبة بإنقاذ المسجد الأقصى من الاحتلال الإسرائيلي. وانطلقت من أمام مسجد عمر مكرم حتى منتصف ميدان التحرير بوسط القاهرة، مطالبين حكام العالم الإسلامي بالدفاع عن المسجد الأقصى وإنقاذه من الاحتلال الإسرائيلي وممارساته التي تهدف إلى هدمه.

وردَّد المتظاهرون هتافات "على القدس رايحين شهداء بالملايين"، و"يا فلسطيني يا فلسطيني دمك دمي ودينك ديني"، وحملوا لافتات وصورا للمسجد الأقصى ومدينة القدس.

وفي اليمن خرجت مظاهرات حاشدة في العديد من المدن للمرة الأولى بعد أن كانت مثل هذه الفعاليات ممنوعة خلال حكم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وانطلقت المظاهرات من الميادين العامة في العاصمة صنعاء والمدن اليمنية الكبرى كتعز وعدن وصعدة وذمار دعماً للفلسطينيين. وارتفعت لافتات كبيرة تدعم القضية الفلسطينية، وتدعو إلى التضامن مع الفلسطينيين ضد الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : وكالات