الهجمات وقعت في مناطق متفرقة بالعراق وأسفرت عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح (رويترز-أرشيف)

سقط 70 قتيلا وقرابة 250 جريحا في سلسلة تفجيرات شهدتها مناطق عدة في العراق الخميس، كان آخرَها تفجير مزدوج بمنطقة الزعفرانية وآخر في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد, بالإضافة لتفجير ثالث في مدينة الموصل.

فقد سقط43  قتيلا سقطوا وأصيب العشرات في تفجير مزدوج بمنطقة الزعفرانية جنوبي بغداد.

ونقل الموقع الإلكتروني العراقي "السومرية نيوز" عن مصدر أمني قوله إن "سيارة مفخخة انفجرت في منطقة الزعفرانية تلاها انفجار دراجة نارية بعد وقت قصير".

وأضاف المصدر أن "الأجهزة الأمنية طوقت مكان الحادث وهرعت سيارات الإسعاف إلى المكان لنقل الجرحى، فيما تم نقل جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي".

وقال مراسل الجزيرة أيضا إن 16 شخصا قتلوا بانفجار سيارة في مدينة الصدر شرق بغداد. وقبل ذلك قتل عشرة جنود في هجوم على نقطة تفتيش بمنطقة المشاهدة شمال بغداد.

كما أعلنت الشرطة العراقية مقتل و إصابة العشرات في تفجير بحزام ناسف داخل كازينو في أحد المناطق غربي مدينة الموصل (400 كم شمال بغداد).

هجوم كركوك أوقع 12 قتيلا من أفراد الشرطة وعشرات الجرحى (الفرنسية)

هجمات متفرقة
وكان عشرات الأشخاص قتلوا وجرح عشرات آخرون في موجة هجمات وقعت في وسط وشمال البلاد.

ووقع الهجوم الأعنف في ناحية داقوق بمدينة كركوك حيث لقي 12 من أفراد الشرطة مصرعهم وجرح 64 آخرون -بينهم عناصر من قوة "الأسايش" الأمنية الكردية- حين فجر رجل سيارة مفخخة أمام مقر قيادة مكافحة الإرهاب.

وقالت مصادر أمنية إن التفجير تسبب أيضا في أضرار مادية لحقت بالمقر المستهدف.

وفي كركوك أيضا, انفجرت أربع سيارات مفخخة خلال 45 دقيقة، مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة عشرين بينهم عناصر شرطة، وفقا لمصدر أمني وآخر طبي.

وغير بعيد عن كركوك, قُتلت سيدة وأصيب زوجها -وهو مسؤول محلي- في تفجير ثلاث عبوات ناسفة قرب منزله في بلدة طوزخورماتو, في حين أصيب نقيب في الشرطة وقتل شقيقه في هجوم منفصل في بلدة دبس.

وفي الموصل قتل مسلحون شخصين وخطفوا ثالثا في منطقة البعاج غربي المدينة. وفي بغداد, لقي ستة أشخاص حتفهم في تفجير سيارة مفخخة بحي الحسينية شمالي المدينة.

وإلى الغرب من بغداد, قتل أربعة من أفراد الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون، حين فتح مسلحون النار على حاجز تفتيش في منطقة الكرمة القريبة من مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، حسب حصيلة قدمتها مصادر طبية وأمنية.

وأمام موجة التفجيرات التي طالت مختلف المناطق والمدن العراقية عززت الحكومة العراقية إجراءات الأمن -خاصة في العاصمة بغداد- تحسبا لهجمات جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات