قمة مكة تقرر تعليق عضوية سوريا
آخر تحديث: 2012/8/16 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/8/16 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/9/29 هـ

قمة مكة تقرر تعليق عضوية سوريا

40 رئيس دولة من أصل 57 شاركوا في القمة (الأوروبية)

اختتم الليلة بمكة المكرمة مؤتمر القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، بتعليق عضوية سوريا  في المنظمة. وأكد البيان الختامي على دعمه الكامل لانضمام فلسطين لعضوية الأمم المتحدة دولة كاملة الصلاحيات.

في الأثناء نفى متحدث باسم رئيس الوزراء العراقي تصريحات نسبت إلى نوري المالكي وصف فيها قمة مكة بأنها قمة الإرهاب والتآمر على العراق وسوريا ولبنان.

وقد تناول مشروع البيان الختامي عددا من الملفات، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوضع السوري ومعاناة المسلمين في ميانمار.

وقال مشروع البيان الختامي إن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة الإسلامية, وعلى إسرائيل أن تمتثل للقرارات الدولية بما في ذلك عودة اللاجئين، كما أن عليها أن ترفع الحصار عن قطاع غزة.

وأكد المؤتمر على دعمه الكامل لانضمام فلسطين لعضوية الأمم المتحدة دولة كاملة الصلاحيات.

وفي ما يتعلق بالملف السوري أقر المؤتمر تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون، كما دعا إلى صون وحدة وسيادة واستقلال الأراضي السورية، ودان المؤتمر بشدة إراقة الدماء واعتبر أن السلطات السورية تتحمل مسؤولية ذلك.

ودعا المؤتمر السلطات السورية إلى وقف فوري للعنف والسماح للهيئات الإغاثية بالدخول لإغاثة الشعب السوري.

وفي ما يخص المسلمين في ميانمار دعا المؤتمر إلى إرسال لجنة للتحقيق في ما يجري، كما دان إصرار الحكومة في ميانمار على سياسة التنكيل وممارسة العنف ضد المسلمين.  

عبد الله بن عبد العزيز تجنب الخوض في القضايا الخلافية في افتتاحه القمة (الجزيرة)

وكانت القمة -التي يشارك فيها أربعون رئيس دولة من أصل 57 عضوا- قد افتتحت أعمالها الليلة الماضية بكلمة للعاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز اقترح فيها إقامة مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية يكون مقره الرياض.

نفي
وفي هذه الأثناء نفى علي الموسوي المتحدث الإعلامي باسم رئيس الحكومة العراقية تصريحات نسبت لنوري المالكي نقلتها وكالة أنباء مهر الإيرانية وصف فيها قمة مكة بقمة الإرهاب والتآمر على العراق وسوريا ولبنان.

وقال علي الموسوي إن التصريحات التي نسبت إلى المالكي "عارية عن الصحة تماما".
 
وفي موضوع ذي صلة بالملف السوري نفت الجزائر الأربعاء أنباء تحدثت عن معارضتها تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون الإسلامي، وفق ما أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية عمار بيلاني.

وكانت أنباء متداولة قد تحدثت من قبل عن معارضة كل من إيران والجزائر تعليق عضوية سوريا في المنظمة الإسلامية.

وتحدث وزير الخارجية الإيراني صراحة غداة اجتماع وزراء خارجية المنظمة في جدة يوم الاثنين عن رفضه تعليق عضوية سوريا.

وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامية أكمل الدين إحسان أوغلو اتهم -في كلمة افتتاحية أمام وزراء الخارجية- نظام الأسد بممارسة سياسة الأرض المحروقة، وإدخال سوريا "في نفق مظلم لا تعرف نهايته".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات