بيان الحكومة قال إن الشعب ملتف حول قيادة الشيخ خليفة بن زايد (رويترز-أرشيف)

قال بيان للحكومة الإماراتية إن "التنظيم" الذي تم اعتقال أعضائه الشهر الماضي "مرتبط بجهات خارجية، وعمل بأسلوب منظم وممنهج للإساءة إلى الإمارات".

وأضاف البيان أن تحقيقات النيابة العامة كشفت عن أن هذا "التنظيم" عمل على "نشر معلومات خاطئة بهدف التحريض على الإمارات وتشويه صورتها المشرقة في العالم، وسعى للخروج على كل الأسس التي تقوم عليها الدولة والتآمر عليها، منتهكين بذلك الدستور والمبادئ والأعراف".

وقالت وكالة أنباء الإمارات (وام) مساء الأحد إن "مجلس الوزراء الإماراتي عبر -في اجتماع عقد الأحد- عن اعتزازه بالتفاف شعب الإمارات في مختلف أرجاء الدولة حول الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وتمسكهم بالاتحاد وأُسسه ومؤسساته وبالدستور، وعن إيمانهم الراسخ والمطلق بأن الولاء الوحيد هو الولاء للوطن، وكذلك رفضهم القاطع لكل محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للإمارات وعرقلة مسيرة تقدمها".

وأعرب مجلس الوزراء عن "ثقته المطلقة بنزاهة السلطة القضائية وما تتخذه من إجراءات باستقلالية تامة وبالاستناد إلى الدستور والقوانين والأنظمة المرعية"، مشددا على "احترامه لما ستؤول إليه الإجراءات القضائية مع الموقوفين على ذمة التحقيق، مؤكداً أن العدالة ستأخذ مجراها عندما تستكمل التحقيقات حسب قوانين الدولة".

وألقي القبض على إماراتيين منتصف شهر يوليو/تموز الماضي لتكوينهم "تنظيم يهدف إلى ارتكاب جرائم تمس أمن الدولة، ومناهضة الدستور، يتبع تنظيمات خارجية".

وكان مكتب النائب العام في الإمارات قال الأسبوع الماضي إن أعضاء التنظيم اعترفوا بارتباطهم "بتنظيمات وأحزاب ومنظمات خارجية مشبوهة، وبوجود مخططات تمس أمن الدولة".

المصدر : الألمانية