مرسي يلقي كلمة بمناسبة الاحتفال بليلة القدر (الجزيرة وكالات)

دافع الرئيس المصري محمد مرسي -في خطاب ألقاه في الأزهر مساء الأحد- عن القرارات التي اتخذها في وقت سابق، مؤكدا أنه قصد بها "مصلحة الأمة ومصلحة الشعب"، وأنها ليست موجهة ضد المؤسسة العسكرية.

وأشار إلى قرار إلغاء الإعلان الدستوري المكمل، وإحالة وزير الدفاع المشير حسين طنطاوي ورئيس الأركان سامي عنان إلى التقاعد، بقوله "إن ما اتخذته من قرارات غير موجه ضد أشخاص ولا لإحراج مؤسسات".

وأضاف "كلي عرفان بدور القوات المسلحة، وأتعهد برعايتها وبرعاية الشرطة ودورهما في إرساء الأمن". كما أشاد بدور الجيش "المطلوب منه التفرغ للدفاع عن الوطن".

وأكد مرسي -في كلمته المطولة التي استشهد فيها بكثير من آيات القرآن- أنه يسعى للأمن والنهضة والإتقان في السياسة والاقتصاد والتعليم والصحة و"التحرك نحو الأفضل".

وتزامنت كلمة الرئيس مع احتفالات مصر بليلة القدر، بينما كانت الجماهير المصرية تتوافد على ميدان التحرير بالقاهرة لتأييد القرارات الرئاسية.

المصدر : الجزيرة