عمر الأشقر توفي بعد مسيرة حافلة بالعطاء لدينه وأمته (الجزيرة)

توفي في العاصمة الأردنية عمان اليوم الدكتور عمر سليمان الأشقر أحد أعلام فلسطين البارزين وأحد مؤسسي هيئة علماء فلسطين في الخارج.

وقالت هيئة علماء فلسطين، في بيان نعت فيه الفقيد وتلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن الأشقر توفي بعد مسيرة حافلة بالعطاء لدينه وأمته "قضاها مجاهدا ومعلما ومربيا، عاملا في مشروع التحرير لفلسطين والمسجد الأقصى".

يُذكر أن الأشقر ولد عام 1940 بقرية برقة التابعة لمحافظة نابلس بفلسطين، وشقيقه هو د. محمد الأشقر أحد علماء أصول الفقه.

وخرج الأشقر من فلسطين، وهو بالـ16 من عمره، إلى المدينة المنورة وأكمل تعليمه الجامعي حيث حصل على البكالوريوس من كلية الشريعة ومكث هناك فترة من الزمن، ثم غادر إلى الكويت عام 1966، واستكمل رحلته العلمية بدراسة الماجستير بجامعة الأزهر حيث حصل على الدكتوراه من كلية الشريعة بجامعة الأزهر عام 1980، وكانت رسالته في "النيات ومقاصد المكلفين" في الفقه المقارن، وعمل مدرسا في كلية الشريعة بجامعة الكويت.

وفي عام 1990 ذهب للأردن، فعين أستاذا في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، وبعدها عميدا لكلية الشريعة بجامعة الزرقاء، ثم تفرغ للبحث والكتابة، وأصدر عددا من الكتب والأبحاث.

المصدر : الجزيرة