أدلى قاضي قضاة فلسطين الشيخ تيسير التميمي بشهادته في قضية ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, وذلك على خلفية التحقيق الذي أجرته الجزيرة وأثبت وجود إشعاعات سامة في ملابس عرفات قبيل وفاته.

وقال التميمي إنه أشرف على تغسيل جثة عرفات, وذكر أن الدم كان ينزف ولم يتوقف من أجزاء في جسده خاصة الوجه، مع وجود بقع حمر وزرق في اليدين والساقين والفخذين.

وأضاف "اضطررت لأطلب اللاصق الطبي لأضعه على مكان النزف, حتى أتمكن من إكمال الغسل". وقال أيضا إنه سأل أحد الأطباء عن سبب النزيف بعد الوفاة, فأوضح أن السبب قد يرجع إلى بعض السموم التي تـُذهب خاصية التجلط في الدم, وتسبب التميع الذي يؤدي لخروج الدم بغزارة كالعرق من الجلد. وختم قائلا "بناء على ذلك قلت في البداية إن عرفات قتل بالسم".

وقد توالت مؤخرا ردود الفعل من عدة اتجاهات بشأن تحقيق الجزيرة, وسط مطالبات بتحقيق دولي, حيث دعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسماعيل هنية إلى استكمال التحقيق، وكشف المتورطين في عملية التسميم المحتملة للرئيس الراحل. وتأتي دعوة هنية في سياق دعوات فلسطينية متزايدة قد تتعزز بطلب رسمي من الجامعة العربية لإجراء تحقيق دولي في وفاة عرفات قبل ثماني سنوات.

كما طالبت السلطة الفلسطينية بتحقيق دولي على شاكلة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري, وتواترت الدعوات في الساحة الفلسطينية إلى تفعيل التحقيقات الداخلية، في ضوء نتائج التحقيق الاستقصائي الذي أجرته الجزيرة، والذي توصل إلى اكتشاف آثار لمادة البولونيوم المشعة في ملابس ومقتنيات خاصة بعرفات.

وقد قال خبراء في علم الأدلة الجنائية إن ما توصل إليه باحثون دوليون من وجود مستويات عالية من البولونيوم في مقتنيات الزعيم الفلسطيني الراحل دليل على تسميمه، في حين طالب حقوقيون بعقد جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث تشكيل لجنة تحقيق دولية في مقتل الزعيم الفلسطيني.

ودعا الخبراء إلى مزيد من التحقيق العلمي وفحص رفات عرفات، وقالوا إن أي تأخير قد يضر بنتائج التحقيق.

وقال الخبير الدولي في شؤون المحكمة الجنائية الدولية عبد المجيد العبدلي إن بإمكان المدعي العام في المحكمة فتح ملف تحقيق في قضية وفاة ياسر عرفات، بطلب من السلطة الفلسطينية.

وقد ألحت الشبكة الدولية للحقوق والتنمية على السلطة الفلسطينية وجميع الدول العربية والمجموعة الإسلامية، لتطلب عقد جلسة خاصة للجمعية العامة الأممية لتشكيل لجنة تحقيق دولية في مقتل عرفات.

ودعا بيان من الشبكة -تلقت الجزيرة نسخة منه- إلى ضرورة أن يبدأ التحقيق الدولي من حيث انتهى إليه تحقيق الجزيرة الاستقصائي. 

المصدر : الجزيرة