سوريا زادت طلبيتها من أجهزة الاتصال بعد اندلاع الثورة (الجزيرة)

قالت مصادر صحفية أمس الخميس إن وحدة تابعة لمجموعة فينميكانيكا الإيطالية لتكنولوجيا الدفاع باعت معدات اتصال متطورة للشرطة السورية في شباط/فبراير الماضي.

وأشارت صحيفة ليسبريسو نقلا عن رسائل نشرها موقع ويكيليكس إلى أن وحدة سيليكس الساج باعت للسلطات السورية معدات الاتصال المتنقلة (تترا)، وهو نظام يستخدمه الجيش والشرطة وخدمات الطوارئ وكذلك شركات ومنظمات أخرى.

ويصنف نظام تترا باعتباره تكنولوجيا مزدوجة الاستخدام، لكن الشركة قالت في بيان إن معدات الاتصال ذات التكنولوجيا المتطورة التي باعتها لسوريا مخصصة للاستخدام المدني.

وكانت السلطات السورية وقعت في بادئ الأمر -وفق الصحيفة- عقدا بقيمة خمسين مليون دولار للمعدات عام 2008، ولكنها طلبت زيادة الطلبية العام الماضي في أعقاب اندلاع الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين.

وأكدت شركة فينميكانيكا أن قيام وحدتها سيليكس الساج ببيع تكنولوجيا تترا يتوافق مع القانون، ولا سيما أنه تم قبل اندلاع الصراع في سوريا.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات مشددة على الحكومة السورية، وأن الحكومة الإيطالية أدانت مرارا ما وصفته بالقمع العنيف للثورة المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : رويترز