اعتقال نشطاء اعترضوا موكب رئيس وزراء الأردن
آخر تحديث: 2012/7/6 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/6 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/17 هـ

اعتقال نشطاء اعترضوا موكب رئيس وزراء الأردن

نشطاء في مظاهرة سابقة يرفعون أحذيتهم رفضا لزيارة رئيس الحكومة والسفير الأميركي للكرك (الجزيرة-أرشيف)

محمد النجار-عمان

اعتقلت قوات الأمن الأردنية ظهر أمس الخميس 15 من نشطاء الحراكات الشعبية في محافظة إربد (شمال عمان) أثناء اعتصامهم رفضا لزيارة قام بها رئيس الوزراء فايز الطراونة لمدينة إربد.

وقال باسم الروابدة -الناشط في الحراك الشعبي في إربد- للجزيرة نت أثناء وجوده ضمن المعتقلين في مديرية أمن إربد, إن قوات من الدرك هاجمت المعتصمين الذين تواجدوا على بوابة مدينة إربد وقامت بضربهم واعتقال 15 منهم.

وحسب الروابدة فإن قوات الأمن قررت الافراج عنهم وأن الناشط في الحرك زياد الدقامسة أصيب بكسر في يده بعد أن طاردت سيارات للأمن سيارته وصدمته، على حد ما ذكر.

ونفى الروابدة أن يكون النشطاء حاولوا منع موكب رئيس الوزراء بالقوة، وقال "كنا نحمل يافطتنا والأعلام الأردنية على جانب الشارع ولم نقم بأي حركة تجاه الموكب إلا أن قوات الدرك هاجمتنا بقوة".

لكن وسائل إعلام محلية نقلت عن مصادر أمنية اتهامها للنشطاء بأنهم قاموا بمحاولة منع موكب رئيس الوزراء بالقوة. واتهم المصدر الناشط في الحراك زياد الدقامسة بصدم سيارة للأمن بواسطة سيارته.

ورغم هذه الأحداث استكمل رئيس الوزراء برنامجه في مدينة إربد حيث التقى في بلدة الصريح بوجهاء ومواطنين بدعوة من أحد نواب المحافظة، كما تناول طعام الغداء هناك. وأفرج الأمن عن جميع الموقوفين بعد انتهاء زيارة رئيس الوزراء لإربد.

وهذه هي المرة الثانية التي يقوم فيها نشطاء باعتراض زيارة لرئيس الوزراء فايز الطراونة لمحافظات أردنية، إذ تمكن نشطاء في مدينة الكرك جنوبي الأردن من منع زيارة لرئيس الحكومة كان يرافقه فيها السفير الأميركي لافتتاح مشروع في المدينة بعد أن اعتصموا رافضين الزيارة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات